روسيا تقر بـ «خطر» الهجمات على القرم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت روسيا أنها أسقطت مسيرة فوق البحر الأسود قرب سيفاستوبول، كبرى مدن شبه جزيرة القرم، والتي تضم قاعدة بحرية روسية رئيسية. وقال ميخائيل رازفوجاييف، حاكم منطقة سيفاستوبول الإدارية: «كالعادة، قام جيشنا بعمله بشكل جيد».

كما أقر الكرملين، بوجود خطر من وقوع هجمات أوكرانية على مواقعه في شبه جزيرة القرم. وقال دميتري بيسكوف، الناطق باسم الكرملين للصحافيين:

«هناك مخاطر لأن الأوكرانيين يواصلون اتباع خطة في شن هجمات إرهابية». وأشار الكرملين، إلى أن القوات الروسية ما زالت تعمل على إحكام السيطرة على المناطق التي أعلنت موسكو سيادتها عليها في شرق أوكرانيا وجنوبها.

ورداً على سؤال عن أهداف الحملة العسكرية الروسية في أوكرانيا قال بيسكوف، إن روسيا ما زال يتعين عليها السيطرة على أجزاء من مناطق دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا.

إلى ذلك، قالت روسيا، إن قواتها تشارك في تدريبات تكتيكية في روسيا البيضاء. وأضافت وزارة الدفاع الروسية في بيان: «جنود في المنطقة العسكرية الغربية يواصلون تدريبات قتالية مكثفة في ميادين القوات المسلحة لروسيا البيضاء، التدريبات القتالية تتم خلال النهار والليل».

تضاؤل خطر

في الأثناء، اعتبر المستشار الألماني، أولاف شولتس، أن خطر لجوء موسكو إلى السلاح النووي في غزوها لأوكرانيا تضاءل لأن المجتمع الدولي رسم خطاً أحمر لروسيا على هذا الصعيد. وأضاف شولتس: «أمر واحد تغير في الوقت الراهن، لقد توقفت روسيا عن التهديد باستخدام السلاح النووي».

ولفت شولتس، إلى أن الزيارة التي قام بها أخيراً إلى بكين، أسهمت في كبح جماح التهديدات الروسية باستخدام السلاح الذري. ورداً على سؤال بشأن الجدل الذي أثاره الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بطرحه مسألة تقديم ضمانات أمنية لروسيا لإنهاء النزاع في أوكرانيا، أقر شولتس بأن البناء الأمني الأوروبي سيكون حتماً محور نقاش في نهاية المطاف.

وأوضح أن الأولوية هي أن تضع روسيا فوراً حداً للحرب وتسحب قواتها، مردفاً: «صحيح أن السؤال التالي سيكون كيف يمكننا ضمان أمن أوروبا».

عقوبات

على صعيد متصل، أعلن الاتحاد الأوروبي، عن حزمة تاسعة من العقوبات ضد روسيا، من بينها قيود على الوصول إلى الطائرات المسيرة والمواد الكيميائية والتقنيات المستخدمة للأغراض العسكرية.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورزولا فون دير لاين، إن روسيا تواصل التسبب في الموت والدمار في أوكرانيا، وتحاول إصابة البلاد بالشلل قبل فصل الشتاء، موضحة أن من بين الأشخاص المستهدفين أعضاء في القوات المسلحة الروسية وشركات في قطاع الدفاع وأشخاصاً متورطين في مهاجمة البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا.

زيارة أسرى

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أمس، أنها تمكنت أخيراً من الوصول إلى أسرى حرب أوكرانيين وروس. وقال بيان صادر عن اللجنة:

«الأسبوع الماضي، قامت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بزيارة استغرقت يومين لأسرى حرب أوكرانيين. وتجري زيارة أخرى هذا الأسبوع، وخلال الفترة ذاتها، أُجريت زيارات لأسرى حرب روس، ويتم التخطيط لإجراء المزيد من الزيارات بحلول نهاية الشهر».

وأشارت المنظمة إلى أن مندوبيها تمكنوا من تقييم ظروف حياة ومعاملة السجناء وإبلاغ عائلاتهم عن أخبارهم. وأكدت رئيسة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ميريانا سبولياريتش، أن هذه الزيارات تمثل خطوة مهمة إلى الأمام في مساعي الحفاظ على الإنسانية.

 
طباعة Email