وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي يناقشون ضم كروانيا وبلغاريا ورومانيا للشينجن

ت + ت - الحجم الطبيعي

يناقش وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم الخميس ضم بلغاريا ورومانيا وكرواتيا لمنطقة شينجن، وتحظى كرواتيا بالفرصة الأفضل للموافقة على انضمامها.

ودعت المفوضية الأوروبية الشهر الماضي إلى ضم الدول الثلاث لمنطقة التنقل الحر، التي تتيح التحرك بحرية بدون جواز سفر. ولم تدعم جميع الدول الأعضاء هذا المقترح.

وأكد المستشار النمساوي كارل نيهامر أمس الأول الثلاثاء أن حكومته على استعداد لدعم انضمام كرواتيا، ولكنها سوف تصوت ضد انضمام رومانيا وبلغاريا بسبب مخاوف تتعلق بالهجرة غير المنظمة.

وكان البرلمان الهولندي تبنى في أكتوبر الماضي قرارا، جاء فيه أن هناك حاجة لمزيد من تحليل عمل حكم القانون ونطاق الفساد والجريمة المنظمة في بلغاريا ورومانيا.

ويذكر أن جهود بلغاريا ورومانيا للانضمام لمنطقة شينجن توقفت منذ أكثر من عقد، منذ أعلنت المفوضية الأوروبية أول مرة أن الدولتين مستعدتان للانضمام للمنطقة، في عام 2011.

يشار إلى أنه يتعين موافقة جميع الدول الأعضاء، بالإجماع، على انضمام أي دولة جديدة لشينجن

طباعة Email