بولندا تتهم ألمانيا بخيانة الأمانة في خلاف حول أنظمة الدفاع الجوي

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتهمت بولندا اليوم الأربعاء الحكومة الألمانية بخيانة الأمانة في أحدث موجة من الخلاف حول نشر أنظمة "باتريوت" للدفاع الجوي.

وقال نائب وزير الخارجية البولندي، مارسين برزيداتش لقناة "تي.في.بي" الحكومية التلفزيونية إن "الخطأ الأساسي للجانب الألماني تمثل في اللجوء إلى وسائل الإعلام، بعرض أنظمة باتريوت، قبل انتهاء المفاوضات".

وكانت بولندا قد أعلنت في وقت سابق هذا الأسبوع أنها ستقبل أنظمة "باتريوت" للدفاع الجوي، المعروضة من ألمانيا، للدفاع عن مجالها الجوي.

وكتب وزير الدفاع البولندي ماريوش بلاشتشاك على تويتر أمس الثلاثاء أنه يجري العمل على نشر صواريخ باتريوت على الأراضي البولندية وإخضاعها لنظام القيادة البولندي.

 غير أن وزيرة الدفاع الألمانية كريستينه لامبرشت كانت أصرت على أن تكون أنظمة الدفاع الجوي الألمانية جزءا من نظام الدفاع الجوي المتكامل لحلف شمال الأطلسي (ناتو).

ولم يكن قد دار حديث بشكل مبدئي عن وضع أنظمة أسلحة تحت قيادة بولندية.

كانت لامبرشت المنتمية إلى حزب المستشار أولاف شولتس الاشتراكي الديمقراطي اقترحت قبل أسبوعين نقل بطاريات باتريوت إلى بولندا، ولم يقبل بلاشتشاك بهذا الاقتراح في أول الأمر، ثم اقترح بعد ذلك بيوم وعلى نحو مفاجئ نشر أنظمة الدفاع الجوي الألمانية في أوكرانيا بدلا من بولندا ما تسبب في حالة من الاستياء في برلين.

وكتب بلاشتشاك على تويتر: "بعد مناقشة مع وزارة الدفاع الألمانية أُصِبْتُ بخيبة الأمل حيال قرار رفض دعم أوكرانيا" مضيفا أن " نشر بطاريات باتريوت في غرب أوكرانيا من شأنه أن يعزز أمن بولندا وأوكرانيا"، وقال الوزير البولندي إنه يجري العمل لهذا السبب على نشر البطاريات في بولندا.

 

طباعة Email