إيطاليا تحسم الجدل: لن نؤمم أكبر مصفاة نفط روسية في البلاد

ت + ت - الحجم الطبيعي

حسمت إيطاليا الجدل بشأن تأميم أكبر مصفاة نفط روسية، حيث أعلن وزير الصناعة الإيطالي أدولفو أورسو أنه لن يتم تأميم أكبر مصفاة نفط في البلاد المملوكة لشركة لوك أويل الروسية، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

ومهدت الحكومة الإيطالية الطريق أمام وضع المصفاة الإستراتيجية قيد الإدارة المؤقتة الخميس، في خطوة من هيأت الأوضاع لاستحواذ مؤقت من جانب الدولة على مصفاة إيساب التي تشغلها لوك أويل في بريولو بصقلية.

كانت إيساب تعاني لتأمين تمويل قبل حظر يفرضه الاتحاد الأوروبي على النفط الروسي المقرر أن يبدأ في الخامس من ديسمبر الجاري.

وردا على سؤال من جانب صحيفة كوريري ديلا سيرا اليوم السبت، بشأن ما إذا كانت المصفاة سوف تأمم، قال أورسو "بالطبع لا".

وأضاف وزير الصناعة أن الحكومة تتولى الإشراف المؤقت للمصفاة في ظل خيار تسليم الإدارة للشركات العامة التي تعمل في نفس القطاع "لضمان استمرار الإنتاج وبالتالي إمدادات الطاقة في البلاد ".  

ويعطي القانون العاجل الذي أقرته حكومة رئيسة الوزراء جورجا ميلوني أمس الأول الخميس، الحكومة السلطة في وضع محطات الكهرباء وخطوط الأنابيب وغيرها من محطات الطاقة الأخرى قيد الإدارة المؤقتة لما يصل إلى عامين، بحسب بيان.  

 

طباعة Email