زلزال عنيف يضرب جزر سليمان

ت + ت - الحجم الطبيعي

ضرب زلزال عنيف بقوة سبع درجات جزر سليمان، أمس، ما أدى، وفقاً لشهود عيان، إلى اهتزاز مبانٍ، وسقوط قطع أثاث من مكانها، ولم يتم تسجيل أي إصابات خطيرة أو أضرار مادية جسيمة، بعد ساعات من الزلزال.

وقالت جوي نيشا، التي تعمل موظفة استقبال في فندق بالعاصمة هونيارا: «لقد كان زلزالاً قوياً. بعض الأغراض في الفندق سقطت أرضاً. يبدو أن الجميع بخير، لكنهم مذعورون».

واستمرت الهزة الأرضية زهاء 20 ثانية، وأدت لانقطاع الكهرباء في بعض من أحياء المدينة، في حين هرع السكان إلى الخارج، وغادروا المناطق الساحلية إلى أخرى أكثر ارتفاعاً، وقالت مسؤولة في فندق «باسيفيك كازينو هوتيل» في هونيارا طلبت عدم الكشف عن هويتها «خفت كثيراً لأنها كانت المرة الأولى التي أشعر فيها بهذا النوع من الهزات الأرضية».

وأضافت «اهتز المبنى بشدة... كان (الزلزال) قوياً بالفعل، جعلنا نتحرك من جانب إلى آخر».

ونشر وزير الدفاع في جزر سليمان جون موريا صوراً على شبكات التواصل الاجتماعي تظهر وثائق مبعثرة في مكتب.

من جهته، أصدر مركز الإنذار المبكر من التسونامي في المحيط الهادئ تحذيراً من خطر تعرض سواحل الأرخبيل لأمواج مد عال، يتراوح ارتفاعها بين متر وثلاثة أمتار، وسواحل بابوازيا- غينيا الجديدة وفانواتو إلى أمواج مد عال يقل ارتفاعها عن ثلاثة أمتار، لكن المركز أعلن في وقت لاحق أن الخطر «مستبعَد جداً»، ومع حلول المساء بدأ التيار الكهربائي يعود إلى هونيارا، لكن السلطات المحلية دعت إلى الحذر.

طباعة Email