كولومبيا تعلن وفاة جميع ركاب الطائرة المتحطمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحطّمت طائرة صغيرة كانت تقل ثمانية أشخاص بسقوطها، اليوم، فوق حي سكني في ميديين، ثاني أكثر مدينة في كولومبيا، ما أسفر عن مصرع كل من كانوا بداخلها، وفق ما أعلنت سلطات المطار.

وأقلعت الطائرة من مطار أولايا هيريرا صباحاً، وأبلغت بتعرضها لعطل في المحرك قبل سقوطها فوق منزل، ما أدى إلى تصاعد أعمدة من الدخان الكثيف.

وأفاد حساب المطار على «تويتر» بمصرع الأشخاص الثمانية الذين كانوا داخل الطائرة، وهم ستة ركاب وطاقمها المؤلف من شخصين.

ولم ترد أي تقارير تفيد بتعرض أحد من سكان المنزل لإصابات.

وكان رئيس البلدية دانيال كوينتيرو قد أطلق تغريدة، جاء فيها: «تعرّضت طائرة لحادث في قطاع بيلين روزاليس. تم تفعيل كامل قدرات الحكومة لمساعدة الضحايا».

وقال إن الطائرة من طراز بايبر وتعمل بمحركين، وكانت متّجهة من ميديين إلى بلدية بيتزارو في مقاطعة تشوكو المجاورة.

وكانت الطائرة قد أبلغت بتعرضها لعطل في المحرك عند الإقلاع، ولم تتمكن من العودة أدراجها إلى مطار أولايا هيريرا، وهو أحد مطاري ميديين.

وتحطّمت الطائرة فوق منزل ما أدى إلى تدمير طوابقه العليا، وفق مشاهد نشرتها أجهزة الطوارئ.

وكان عمال الإطفاء يعملون على إخماد نيران اشتعلت من جراء التحطّم الذي خلّف ركاماً وحطاماً. وتقع ميديين في واد ضيّق محاط بجبال الأنديس.

وفي عام 2016، تحطّمت طائرة كانت تقل فريق تشابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم في المنطقة الجبلية قرب المدينة بعد نفاد الوقود من خزانها، ما أدى إلى مصرع 71 شخصاً من أصل 77 كانوا داخلها، بينهم 16 لاعباً.

طباعة Email