حلف شمال الأطلسي يندد بتحليق «خطير» لمقاتلتين روسيتين فوق سفنه في بحر البلطيق

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد حلف شمال الأطلسي الجمعة أن طائرتين مقاتلتين روسيتين "اقتربتا بشكل خطير وغير احترافي" في وقت سابق من هذا الأسبوع من سفن للناتو في بحر البلطيق تجري عملية روتينية.

وأوضحت القيادة البحرية للحلف الأطلسي أن الحادث وقع صباح الثلاثاء عندما اقتربت طائرتان روسيتان من هذه السفن "على ارتفاع 300 قدم (91 مترا) ومسافة 80 ياردة (73 مترا)" دون أن يرد الطياران على الاتصالات.

وأضاف البيان أن الناتو اعتبر حادثة الاقتراب "خطيرة وغير مهنية لأنها تمت في منطقة خطر معروفة، تم تفعيلها لتدريب الدفاع الجوي، ونظراً لمستوى ارتفاع الطائرات وقربها" مشيراً إلى أنها "زادت من خطر ارتكاب أخطاء في الحسابات وسقطات وحوادث".

ولفت البيان إلى أن قوات الناتو "تصرفت بمسؤولية" أمام هذه الحادثة، تنفيذاً للأنظمة البحرية.

وتابع أن "الحلف سيرد بشكل مناسب على أي تداخل مع النشاط الشرعي للناتو في المنطقة من شأنه تعريض سلامة طائراتنا أو سفننا أو طاقمها للخطر. الناتو لا يسعى إلى المواجهة ولا يمثل أي تهديد".

يأتي الحادث مع تصاعد التوترات بين الناتو وروسيا بسبب الحرب في أوكرانيا.

وازدادت المخاوف من وقوع اشتباك بين الجانبين هذا الأسبوع بعد مقتل شخصين بصاروخ في بولندا المجاورة لأوكرانيا والعضو في الحلف.

وسارع التحالف إلى تهدئة التوتر بالقول إن الحادث ناجم على الأرجح عن صاروخ أطلقه نظام الدفاع الجوي الأوكراني.

طباعة Email