إعادة نشر القاذفة الأمريكية «بي-1بي» في شبه الجزيرة الكورية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعيد نشر القاذفة الأمريكية من طراز "بي-1بي" في شبه الجزيرة الكورية السبت في إطار تدريبات جوية مشتركة بين سيول وواشنطن، غداة إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا عابرا للقارات، بحسب الجيش الكوري الجنوبي.

وقالت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية في بيان "أجرت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اليوم تدريبا جويا مشتركا مع القاذفة الاستراتيجية بي-1بي التابعة لسلاح الجو الأمريكي والتي أعيد نشرها في شبه الجزيرة الكورية".

كما شاركت في التدريب بعض الطائرات الأكثر تطوراً في سلاح الجوي الأمريكي والكوري الجنوبي، وبينها المقاتلة الخفية اف-35، وفقًا للمصدر نفسه.

ولطالما أثارت المناورات الأمريكية -الكوريّة الجنوبيّة ردّ فعل حادًا من جانب كوريا الشماليّة التي ترى فيها تدريبات على غزو لأراضيها.

ولم تعد القاذفة بي-1بي الأسرع من الصوت تحمل أسلحة نوويّة، إلا أنّ سلاح الجوّ الأمريكي يعتبرها "العمود الفقري لسلاح القاذفات البعيدة المدى" القادرة على ضرب أيّ مكان في العالم.

كثفت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان مناوراتها العسكرية المشتركة في الأشهر الأخيرة منذ أن أعلن كيم جونغ أون في سبتمبر أن وضع بلاده كقوة نووية أمر "لا رجوع فيه".

طباعة Email