الرئيس الأوكراني يستبعد إقرار "هدنة قصيرة" مع روسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

استبعد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الجمعة فكرة إقرار "هدنة قصيرة" مع روسيا، قائلًا إنّها لن تؤدّي إلّا إلى تفاقم الأمور.

وقال زيلينسكي في تصريحات بُثّت في منتدى هاليفاكس الدولي للأمن إنّ "روسيا تبحث الآن عن هدنة قصيرة وفترة راحة لاستعادة قوّتها. يمكن أن يُنظر إلى هذا على أنّه نهاية للحرب، لكنّ مهلة كهذه لن تؤدّي إلّا إلى تفاقم الوضع".

وأضاف "السلام الحقيقي فعلًا والدائم والصادق لا يمكن تحقيقه إلّا عبر التدمير الكامل للعدوان الروسي".

وكان البيت الأبيض كرر في وقت سابق الجمعة أن زيلينسكي هو الوحيد الذي يمكنه الموافقة على بدء مفاوضات بين أوكرانيا وروسيا، رافضًا أي فكرة عن وجود ضغوط أميركية على كييف في هذا الاتجاه.

وقال رئيس أركان الجيش الأمريكي الجنرال مارك ميلي مرتَين مؤخرًا إن انتصارات أوكرانيا في ساحة المعركة قد تفتح نافذة لبدء محادثات من أجل حل سياسي للصراع. غير أنه أشار الأربعاء إلى أنه من غير المرجّح، على المدى القصير أقلّه، أن تتمكّن أوكرانيا من طرد روسيا عسكريًا من كل الأراضي التي

تحتلها في البلاد، بما فيها شبه جزيرة القرم.
 

طباعة Email