زيلينسكي حول الصاروخ في بولندا: لا أعرف ماذا حدث

ت + ت - الحجم الطبيعي

صرح الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الخميس أنه "لا يعرف ماذا حدث" في بولندا حيث سقط صاروخ الثلاثاء ما أسفر عن مقتل شخصين، بعدما أكد أن القذيفة "روسية".

وقال زيلينسكي في بيان للرئاسة الأوكرانية "لا أعرف ماذا حدث. لا نعرف على وجه اليقين. العالم لا يعرف. لكنني متأكد من أنه صاروخ روسي ومتأكد كذلك من أننا أطلقنا النار من أنظمة للدفاع الجوي".

ويبدو أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خفف إصراره على أن صاروخا روسيا فقط هو الذي تسبب في انفجار أوقع قتلى في بولندا، يوم أمس الأول الثلاثاء، وقال إن فريقا سيجري تحقيقا، بعدما عارض الرئيس الأمريكي جو بايدن هذه التصريحات.

وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء، اليوم الخميس، أن زيلينسكي قال إن مسؤولين عسكريين أخبروه أن صور الحفرة في موقع الانفجار تشير إلى أنها لا يمكن أن تكون ناجمة فقط عن بقايا صاروخ أوكراني مضاد للطائرات.

وقال إنه "متأكد من أنه صاروخ روسي"، لكنه متأكد أيضا من أن أوكرانيا أطلقت أسلحة للدفاع ضد وابل الصواريخ الروسية.

وبحسب مسؤولين أوكرانيين، أسقطت أوكرانيا أكثر من 70 صاروخا من بين قرابة 100 صاروخ أطلقتهم موسكو، يوم الثلاثاء.

وقال زيلينسكي في مقابلة خلال منتدى "بلومبرج" للاقتصاد الجديد في سنغافورة، اليوم: "لا أعرف بنسبة 100%.. وأعتقد أن العالم أيضا لا يعلم بنسبة 100% ما الذي حدث".
وأضاف: "لا يمكننا القول، بدقة، إنه كان دفاعا جويا من أوكرانيا".

وسئل بايدن، في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس، لدى عودته إلى البيت الأبيض بعد المشاركة في قمة دول مجموعة العشرين في جزيرة بالي الإندونيسية، عن نفي زيلينسكي السابق بأن الانفجار وقع بسبب صاروخ أطلقته الدفاعات الجوية الأوكرانية.

وقال بايدن عن الرواية الأوكرانية للحادث: "هذا ليس الدليل"، من دون الخوض في تفاصيل
وقال زيلينسكي إن محققين أوكرانيين يتوجهون إلى موقع الانفجار في بولندا للانضمام للتحقيق. وقال مسؤولون في وراسو إنهم سيقدمون جميع الأدلة التي بحوزتهم إلى كييف.

وقال نائب وزير الداخلية البولندي بافيل اسيفرناكر: "متأكد من أننا سنتوصل إلى اتفاق".

وبينما قال مسؤولو حلف شمال الأطلسي (الناتو) والقادة في الدول الأعضاء في الحلف إن الانفجار لم يحدث، على الأرجح، بسبب صاروخ روسي، فإنهم لا يزالون يلومون موسكو بشكل مباشر على التسبب في الضربة الصاروخية، قائلين إنها لم تكن تحدث لو لم يشن الجيش الروسي هجمات صاروخية على أوكرانيا.  

وقال الرئيس الأوكراني: "ممتنون لعدم إلقاء اللوم علينا لأننا نتصدى للصواريخ الروسية على أراضينا".

طباعة Email