الرئيس البولندي: الصاروخ الذي أصاب قرية لم يكن هجوماً مستهدفاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الرئيس البولندي أندريه دودا أن الصاروخ الذي أصاب قرية وأودى بحياة شخصين في بولندا الأسبوع الجاري لم يكن هجوما مستهدفا ولا يوجد دليل على أن روسيا أطلقت الصاروخ.

وقال دودا في وارسو إنه من المرجح بشدة أن الصاروخ الذي سقط بالقرب من الحدود البولندية مع أوكرانيا أمس الثلاثاء، كان صاروخا أوكرانيا مضادا للطائرات.    

وأدت الواقعة إلى رفع حلف شمال الأطلسي (ناتو) وبولندا العضو بالحلف حالة التأهب. والتقى سفراء الناتو من أجل إجراء محادثات أزمة اليوم الأربعاء.  

وجاءت الحادثة وسط موجة من الصواريخ التي تم إطلاقها على كييف أمس الثلاثاء، في أحد أول الهجمات الروسية واسعة النطاق على أوكرانيا منذ بدأت موسكو الانسحاب من أجزاء من خيرسون الأسبوع الماضي.

 وقالت وزارة الدفاع الروسية أمس الثلاثاء إنه لم يتم إطلاق صواريخ روسية على أهداف بالقرب من الحدود البولندية الأوكرانية.

 

طباعة Email