الساحل الشرقي لأستراليا يواجه أكبر موجة فيضانات في التاريخ

ت + ت - الحجم الطبيعي

غمرت المياه مجددا أجزاء كبيرة من ولاية نيو ساوث ويلز بالساحل الشرقي الاسترالي، بعد هطول أمطار غزيرة.

وذكرت شبكة ايه بي سي الأسترالية اليوم الثلاثاء أن خدمات الطوارئ تواجه" أكبر عميلة فيضانات في تاريخ الولاية".

ويتردد أن عمال الاغاثة ومتطوعين من جميع دول العالم، وخاصة نيوزيلندا وسنغافورة والولايات المتحدة، ينضمون لفرق الاغاثة.

وقال رئيس الوزراء الولاية دومنيك بيروتيت " حظينا بمتطوعين من جميع أنحاء العالم عندما كان يتعلق الأمر بحرائق الغابات، ولكن حسبما أعلم هذه أول مرة يأتي متطوعون من أجل الفيضانات. وأنا أريد أن أشكرهم".

وقد تم إنقاذ أكثر من 200 شخص من الفيضانات منذ أمس الاثنين في المنطقة غرب سيدني. ولجأ الكثيرون لأسطح المنازل. كما تم نشر فرق الانقاذ بالمروحيات.

وفي منطقة فوربس على نهر لاتشلان، تم إصدار أوامر بالإجلاء اليوم الثلاثاء، حيث صدرت الأوامر للسكان بمغادرة منازلهم بعد ارتفاع منسوب مياه الفيضانات.

وفي بلدة إوجوورا، فُقد شخصان في مياه الفيضانات رجل / 85 عاما/ وسيدة / 60 عاما/. ومازالت عمليات البحث جارية.

 

طباعة Email