تراجع أسعار الكهرباء في فرنسا مع إعادة تشغيل المحطات النووية

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصلت أسعار الكهرباء الفرنسية تراجعها اليوم الاثنين مع قيام شركة الكهرباء الفرنسية «إي.دي.إف» بإعادة تشغيل بعض المفاعلات النووية التابعة لها، مما أدى إلى تخفيف حدة نقص إمدادات الطاقة قبل بداية فصل الشتاء.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن أسعار العقود الآجلة للكهرباء تسليم الشهر المقبل تراجعت بنسبة 11% بعد تراجعها بشدة خلال الأسبوع الماضي عندما فقدت عقود تسليم ديسمبر المقبل أكثر من ثلث قيمتها.

وأشارت بلومبرج إلى قيام شركة إي.دي.إف بإعادة تشغيل مفاعلي شينون-2 وبوجي-4، واستعادة أكثر من نصف طاقتها التشغيلية صباح اليوم الاثنين.

وأضافت أن هذه التطورات تساعد في تخفيف حدة المخاوف من احتمالات عدم كفاية إمدادات الكهرباء لتلبية الطلب في ذروة الموسم خلال الشتاء. وتعتبر فرنسا واحدة من أكبر الدول المصدرة للكهرباء في أوروبا، لكن تراجع إنتاج محطات الطاقة النووية الفرنسية جعلها دولة مستوردة للكهرباء خلال الفترة الأخيرة.

وتراجع سعر الكهرباء في فرنسا اليوم بنسبة 11% إلى 450 يورو لكل ميجاوات/ساعة تسليم ديسمبر المقبل، في حين تراجعت أسعار عقود تسليم يناير المقبل. ورغم التراجع ما زالت الأسعار أعلى من ضعف متوسط الأسعار في ألمانيا أكبر سوق للكهرباء في أوروبا، وأعلى من المتوسط التاريخي لأسعار الكهرباء الفرنسية.

طباعة Email