الكرملين يعتبر خيرسون أرضاً روسية رغم الانسحاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتبر الكرملين أن منطقة خيرسون الأوكرانية بأكملها وعاصمتها تشكلان جزءًا من روسيا على الرغم من انسحاب الجيش الروسي من المنطقة التي أعلنت موسكو ضمها في سبتمبر.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف الجمعة إن منطقة خيرسون "تابعة لروسيا الاتحادية". واضاف في اول تعليق للرئاسة الروسية على انسحاب قواتها من خيرسون الذي أعلن الاربعاء، "لا يمكن ان يكون هناك تغيير".

وأضاف أنّ الرئاسة الروسية "غير نادمة" على الاحتفال الكبير الذي أعلن خلاله فلاديمير بوتين في سبتمبر ضم أربع مناطق أوكرانية إلى روسيا وبينها خيرسون.

ورفض بيسكوف التعليق على الانسحاب من خيرسون الذي يشكل نكسة قوية بعد تسعة أشهر على بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، وفي حين كانت هذه المدينة، العاصمة الإقليمية الأوكرانية الوحيدة، التي احتلتها روسيا.
وإلى ذلك انسحبت روسيا في سبتمبر من منطقة خاركيف (شمال شرق).

وكان فلاديمير بوتين أعلن في 21 سبتمبر استدعاء نحو 300 ألف من جنود الاحتياط لتعزيز خطوط المواجهة الروسية.

كما حذر الرئيس الروسي من أن روسيا ستدافع "بكل الوسائل" عما تعتبره جزءًا من أراضيها، في تهديد باللجوء إلى السلاح النووي.
 

طباعة Email