الكرملين : حقيقة التسرّب في خطي نورد ستريم ستفاجئ الأوروبيين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الكرملين الجمعة أن الأوروبيين "سيفاجأون" لدى معرفة "حقيقة" الانفجارات التي تسببت الشهر الفائت بتسرب من خطي أنابيب نورد ستريم 1 و2 لنقل الغاز الروسي الى أوروبا.

وطالبت روسيا مرارا بإشراكها في التحقيق الدولي حول هذا التسرب الذي حصل في ذروة النزاع في أوكرانيا، وعلى خلفية تجاذب على صعيد الطاقة بين روسيا والاتحاد الأوروبي.

واعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 12 اكتوبر أن ما حصل "إرهاب دولي" يصب في صالح الولايات المتحدة وبولندا وكذلك أوكرانيا، فيما دعت الدبلوماسية الروسية الرئيس الأمريكي جو بايدن الى أن يكشف ما إذا كانت بلاده مسؤولة عما جرى.

واكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف الجمعة أن موسكو تعمل "في شكل كثيف" لإشراكها في التحقيق. وكان رأى في وقت سابق أن هذا التحقيق "تم تدبيره" لتحميل روسيا المسؤولية.

وأضاف للصحافيين "هناك عمل يتم عبر القنوات الدبلوماسية".

وتدارك "ولكن حتى الآن، يصطدم (هذا الأمر) بجدار من التردد في العمل معا على كشف الحقيقة التي ستفاجىء أكثر من طرف في الدول الأوروبية إذا تم إعلانها"، من دون أن يدلي بتفاصيل إضافية.

وتابع "لا الألمان ولا السويديين ولا الدنماركيين يتقاسمون المعلومات معنا".

طباعة Email