بوتين يزور مركز تدريب لجنود تمت تعبئتهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس مركز تدريب لجنود تمت تعبئتهم في منطقة ريازان جنوب شرق موسكو، بحسب صور بثها التلفزيون الروسي.

وهي المرة الاولى منذ إعلان التعبئة الجزئية لمئات الآلاف من عناصر الاحتياط في 21 سبتمبر الفائت، يعاين الرئيس الروسي على الارض تدريبات لهؤلاء المدنيين الذين تم استدعاؤهم لدعم العملية العسكرية الروسية في اوكرانيا.

على منصة لإطلاق النار، حاول الرئيس الروسي بنفسه استخدام سلاح رشاش بعدما تمدد ارضا واضعا خوذة امان ومعطفا اسود على ظهره، وفق مشاهد بثها التلفزيون الروسي.

كذلك، تبادل بوتين الحديث مع بعض الجنود وسأل أحدهم "ماذا عن عائلتك؟"، فأجابه "لدي طفلة. خمسة اعوام"، فعانقه الرئيس الروسي وبادره "حظا سعيدا".

الى ذلك، شرح جنرالات لبوتين ماهية اللوازم التي سلمت للمجندين وطلبوا من مجموعة منهم ان يفتحوا حقائب الظهر التي يستخدمونها لعرض هذه اللوازم.

وقال أحد الجنرالات معلقا على حذاء لمجند "انه ممتاز" فيما كان وزير الدفاع سيرغي شويغو يعاين الحذاء.

واضاف الجنرال "كل شيء متوافر لإتمام المهمات".

وجاءت هذه الزيارة بعد معلومات تحدثت عن سوء تجهيز المجندين واثارت استياء في روسيا.

وذكرت وكالات الانباء الروسية ان الرئيس عاين تمارين على تأهيل تكتيكي واخرى للسيطرة على حريق كبير في حال اندلاعه.

وقدم وزير الدفاع شرحا عن تدريب مئات من الاحتياطيين الذين تمت تعبئتهم، وفق الوكالات.

وأعلن بوتين في 21 سبتمبر تعبئة جزئية لمئات الالاف من عناصر الاحتياط في محاولة لتغيير دينامية المعارك في اوكرانيا بعد المكتسبات الميدانية لقوات كييف.

وبحسب عدد ادلى به الجمعة الفائت، تمت تعبئة 222 ألف شخص حتى الآن بينهم 16 الفا انضموا الى "وحدات تشارك في معارك" في اوكرانيا.

 

طباعة Email