استطلاع يظهر تقدم لولا على بولسونارو في سباق الرئاسة بالبرازيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر استطلاع رأي أجرته مؤسسة "بودير داتا" لاستطلاعات الرأي في البرازيل، ونشره موقع "بودير 360" الإخباري اليوم الأربعاء، استقرار نوايا التصويت في جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية، في حالتي مجموع الأصوات والأصوات الصحيحة، مقارنة بالأسبوع الماضي.

وذكرت وكالة "بلومبرغ" للأنباء أن الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا حصل على 52% من نسبة الأصوات الصحيحة للمشاركين في الاستطلاع، بعد استبعاد الناخبين المترددين وأولئك الذين يعتزمون التصويت بأوراق بيضاء أو إبطال أصواتهم، في مقابل حصول الرئيس غاير بولسونارو على 48%.

وتتطابق النسبتان مع نتائج الاستطلاعات التي نشرت في 6 أكتوبر وفي 12 أكتوبر الجاري.

وبالنظر إلى مجموع الأصوات، حصل لولا على 48%، وبولسونارو على 44%، وهو ما تكرر أيضا في استطلاعين سابقين.

وارتفعت نسبة الناخبين المترددين وأولئك الذين يعتزمون التصويت بأوراق بيضاء أو إبطال أصواتهم إلى 8%.

وشمل استطلاع الرأي خمسة آلاف شخص. وأجري عبر الهاتف في الفترة من 16 حتى 18 أكتوبر الجاري. وتبلغ نسبة الثقة 95%، ويصل هامش الخطأ إلى +/- 5ر1%.

 ونظرا لعدم فوز أي مرشح بأكثر من 50% من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات، سيخوض لولا وبولسونارو، بصفتهما أقوى مرشحين، جولة إعادة في 30 أكتوبر الجاري.

وحال فوز لولا في الجولة الثانية، سيكون أول رئيس ديمقراطي للبرازيل يفوز بفترة ولاية ثالثة.

وشغل لولا الرئاسة خلال الفترة من 2003 إلى 2010.

 

طباعة Email