المستشار الألماني: نهاية الطاقة النووية ستكون في 15 أبريل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس اليوم الثلاثاء أن المفاعلات النووية الثلاثة المتبقية في بلاده ستواصل العمل حتى منتصف أبريل 2023.

غير أن شولتس أكد أنه لن يجري التحقق بعد ذلك الموعد مما إذا كان تمديد عمل هذه المفاعلات لا يزال ضروريا.

وفي أعقاب اجتماع لـ "تحالف من أجل التحول" مع ممثلين لروابط اقتصادية ونقابات، قال السياسي الاشتراكي إن بمقدور مشغلي المفاعلات التأهب لهذا منوها إلى أن نهاية الطاقة النووية ستكون في الخامس عشر من أبريل.

وأعرب شولتس عن تفاؤله حيال تجاوز ألمانيا للشتاء المقبل بشكل جيد.

كان شولتس أعلن مساء أمس الاثنين إنهاء خلاف استمر على مدار أيام داخل الائتلاف الحاكم ولاسيما بين حزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر بخصوص هذا الملف حيث أمر شولتس الوزراء المعنيين بإعداد مقترحات قانونية تتيح تمديد عمل المفاعلات الثلاثة إيزار2 ونيكارفستهايم 2 وإمسلاند إلى ما بعد نهاية العام وحتى الخامس عشر من أبريل على أقصى تقدير.

واستخدم شولتس في ذلك صلاحيات منصبه لإصدار تعليمات للوزارات المعنية.

وجاء في خطاب بعث به شولتس إلى وزير الاقتصاد روبرت هابيك ووزيرة البيئة شتيفي ليمكه (كلاهما من حزب الخضر) ووزير المالية كريستيان ليندنر (رئيس الحزب الديمقراطي الحر) أنه " سيتم وضع الأساس القانوني لإتاحة تشغيل المفاعلات إيزار2 ونيكارسفستهايم 2 وكذلك امسلاند إلى ما بعد 31 ديسمبر المقبل حتى الخامس عشر من أبريل المقبل على أقصى تقدير".

ولا يزال من غير المحدد بعد ما إذا كان قد تقرر بذلك عمليا أن تواصل المفاعلات النووية عملها أم أن هذه الخطوة سيجري مراجعتها مرة أخرى وفقا لخطط هابيك التي تنص على إبقاء المفاعلات كـ "احتياطي تشغيل".

 

طباعة Email