الرئيس الصيني يؤكد رفض بلاده «عقلية الحرب الباردة» في السياسة الدولية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ اليوم الأحد رفض بكين "عقلية الحرب الباردة" في الدبلوماسية الدولية، من دون أن يأتي على ذكر العلاقات مع واشنطن.

وقال لممثلي الحزب الشيوعي في قاعة الشعب الكبرى إن "الصين.. تعارض بحزم جميع أشكال الهيمنة والسياسات القائمة على القوة وتعارض عقلية الحرب الباردة والتدخل في شؤون الدول الأخرى الداخلية كما تعارض ازدواجية المعايير"، مشددا على أن بكين "لن تسعى إطلاقا إلى الهيمنة ولن تنخرط في (أنشطة) توسعية".

وحذّر الرئيس الصيني شي جينبينغ من أن بلاده "لن تتخلى قط عن استخدام القوة" عندما يتعلق الأمر بتايوان، وذلك في خطاب ألقاه لدى افتتاح مؤتمر الحزب الشيوعي في بكين.

وقال شي، في المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي الصيني، إن "حل مسألة تايوان شأن صيني ويجب حلها من قبل الشعب الصيني وحده. سنلتزم بالسعي إلى احتمال إعادة التوحيد بشكل سلمي بأكبر قدر من المصداقية والجهد، لكننا لن نلتزم التخلي عن استخدام القوة ونحتفظ بحق اتّخاذ كافة الإجراءات اللازمة".

وأضاف الرئيس الصيني، "تمضي عجلات إعادة التوحيد والإحياء الوطني التاريخية إلى الأمام"، مضيفا أن "إعادة التوحيد مع الوطن الأم يجب أن تتحقق وستتحقق".

وندد شي أيضا بـ"النزعة الانفصالية والتدخل" في قضية الجزيرة.

كما أشاد بانتقال هونغ كونغ من "الفوضى إلى الحكم"، بعد فرض قانون الأمن القومي عام 2020.

وقال إن "الوضع في هونغ كونغ حقق تحولا كبيراً من الفوضى إلى الحكم".

طباعة Email