روسيا: أحبطنا كل هجمات أوكرانيا باتجاه ميكولاييف

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، أن قواتها دمرت بأسلحة عالية الدقة من البحر في منطقة لفيف، مخزونات كبيرة من أسلحة ومعدات وذخيرة للقوات الأوكرانية تلقتها من دول غربية. وأكدت الوزارة، إحباط كل هجمات الجيش الأوكراني باتجاه ميكولاييف ومقتل أكثر من 130 جندياً أوكرانياً.

وأشارت إلى أن الجيش الروسي قصف مركزاً لقيادة الجيش الأوكراني ومنشآت للطاقة في مقاطعتي كييف وخاركيف، بأسلحة عالية الدقة. وفي كراسنو ليمان، تصدت القوات الروسية لقوات أوكرانية، وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، شملت أكثر من 120 جندياً وتدمير 5 مركبات قتالية مدرعة و4 شاحنات صغيرة و4 سيارات.

كذلك استهدفت القوات الجو - فضائية الروسية خلال الساعات الأخيرة، عشرات النقاط التي تتمركز فيها القوات الأوكرانية بالإضافة إلى المعدات والآليات العسكرية، وأسقطت مقاتلة أوكرانية من نوع «سو24»، و15 طائرة مسيرة، فيما دعت القوات الروسية التي تسيطر على منطقة خيرسون بجنوب أوكرانيا، المدنيين هناك إلى الفرار في ضوء هجوم أوكراني مضاد، حيث حض كيريل ستريموسوف، الذي تم تعيينه رئيساً لإدارة خيرسون، السكان إلى التوجه إلى روسيا لحفظ أمنهم.

بدورها، أعلنت بريطانيا، أمس، أن قوات مدعومة من روسيا حققت تقدماً تكتيكياً في الأيام الأخيرة نحو وسط بلدة باخموت الاستراتيجية في منطقة دونيتسك في شرق أوكرانيا، ومن المرجح أن تتوغل في القرى جنوبي البلدة. وتقع باخموت على طريق رئيسي يؤدي إلى مدينتي سلوفيانسك وكراماتورسك.

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية أن روسيا واصلت عملياتها الهجومية وسط منطقة دونباس وتحقق تقدماً «بطيئاً للغاية».

 
طباعة Email