بيلاروس: هدف القوة العسكرية المشتركة مع روسيا دفاعي محض

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت مينسك اليوم الثلاثاء أن القوة العسكرية المشتركة بين روسيا وبيلاروس هدفها "دفاعي محض" ويتمثل بحماية حدود الدولة السوفييتية سابقا والمتحالفة مع موسكو.

وقال وزير الدفاع البيلاروسي فيكتور خرينين في بيان "نشدد مجددا على أن مهام مجموعة القوى الإقليمية دفاعية محضة. وجميع الأنشطة التي تجري حاليا هدفها توفير رد كاف على التحركات قرب حدودنا".

وكان الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو المقرّب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن الاثنين أن البلديْن نشرا قوات مشتركة، دون أن يحدّد موقع نشرها. ولفت إلى أن تشكيل هذه القوات تزامن مع انفجار على جسر يربط بين شبه جزيرة القرم وروسيا تتهم موسكو كييف بتنفيذه.

وأثار انتشار هذه القوات مخاوف من أن تنضم القوات البيلاروسية إلى القوات الروسية في شرق أوكرانيا.

غير أن رئيس مجلس الأمن البيلاروسي ألكسندر فولفوفيتش قال الثلاثاء إن هذه المخاوف لا مبرر لها، معتبرًا أن الدول الغربية تدرس مهاجمة بيلاروس بهذه الذريعة.

ونقلت وزارة الدفاع عنه قوله إن "في الغرب، للأسف، هناك رأي مفاده أن الجيش البيلاروسي قد يدخل في عملية عسكرية خاصة على أراضي أوكرانيا".

وأضاف "إن الدول الأوروبية تدرس بالفعل بشكل علني الخيارات الممكنة للعدوان على بلدنا. وفي أعلى مستويات السلطة في أوكرانيا، تتم أيضًا مناقشة إمكانية ضرب بيلاروس".

وتعتمد بيلاروس ماليًا وسياسيًا على حليفتها الرئيسية روسيا.

 

طباعة Email