البيت الأبيض: عرض المحادثات النووية مع كوريا الشمالية لا يزال مطروحاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال منسق الاتصالات الاستراتيجية لمجلس الأمن القومي الأمريكي، جون كيربي ، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة لا تزال مستعدة لإجراء محادثات مع كوريا الشمالية بشأن نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، مع ضمان "أن تكون لدينا أيضا قدرات في المنطقة وعلى استعداد للمضى قدما في حال احتياجنا إليها".

وأضاف كيربي لبرنامج "زيس ويك" الذي تبثه شبكة "إيه بي سي" أن الولايات المتحدة تعمل على زيادة التعاون العسكري مع كوريا الجنوبية واليابان لمواجهة تهديدات زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، وذلك بعد أسبوع أدى فيه إطلاق صواريخ باليستية كورية شمالية إلى حالة تأهب في اليابان.

وذكر كيربي أن كيم "قرر عدم قبول هذا العرض"، وفقا لما نقلته وكالة بلومبرج للأنباء.

وأضاف: "بل على العكس تماما، لقد حسّن الآن برنامجه للصواريخ الباليستية. ومن الواضح أنه لم يتخل عن طموحاته في مجال الأسلحة النووية".

وقالت كوريا الجنوبية إن جيشها سيعزز التعاون الأمني مع الولايات المتحدة واليابان، بما في ذلك نشر "أصول استراتيجية أمريكية"، بعد أن أطلقت كوريا الشمالية صاروخين باليستيين قصيري المدى، الأحد.

وتابع كيربي: "نريد أن نرى أن نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، قابل للتحقق منه وبشكل كامل، وقد تواصلنا مع الكوريين الشماليين".
 

طباعة Email