متقاعدو اليونان يتظاهرون مطالبين بزيادة معاشاتهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

نزل مئات المتقاعدين إلى شوارع أثينا الأربعاء للمطالبة بزيادة معاشاتهم في مواجهة التضخم المرتفع وزيادة تكاليف الكهرباء والوقود.

وقدرت الشرطة أن 1300 شخص تظاهروا في وسط العاصمة.

وقالت جورجيا فارماكيدي رئيسة نقابة المتقاعدين من جزيرة رودس لوكالة فرانس برس "مع ارتفاع الأسعار يتبخر المعاش في الأيام الخمسة الأولى".

وأضافت: "لن نتمكن من تشغيل التدفئة في شقتنا هذا الشتاء".

سار المتظاهرون نحو البرلمان حاملين لافتات تدعو إلى "خفض أسعار السلع الأساسية" واتخاذ "إجراءات صحية ملائمة".

أدت الأزمة المالية وسياسة التقشف الصارمة التي فُرضت في جميع أنحاء البلاد على مدى العقد الماضي إلى تدهور الرواتب والمعاشات التقاعدية.

وقال عامل المصنع المتقاعد ألكسندروس سولوموس إنه لم يكن قادرًا على العيش على معاشه الشهري البالغ 640 يورو قبل التغيرات الأخيرة، وتساءل الرجل البالغ 75 عامًا "كيف يمكننا مواجهة ارتفاع أسعار الطاقة والتضخم؟".

وأضاف "نحن على حافة الفقر والمجاعة وزوجتي ليس لديها أي مصدر دخل. ... لقد خفضوا معاشاتنا التقاعدية، لكن أولئك الموجودين في الحكومة لديهم ما يكفي من المال ليعيشوا حياة مريحة"، منتقدًا المحافظين والإدارة اليسارية السابقة على حد سواء.

أنفقت اليونان تسعة مليارات يورو هذا العام للتصدي لأزمتي الطاقة وكوفيد وفق وزير المالية كريستوس ستايكوراس.

لكن التضخم ارتفع بأكثر من 10% في اليونان في أبريل الماضي وبلغ ذروته مسجلًا 12,1% في يونيو قبل أن يتراجع قليلًا.

 

طباعة Email