السويد: تسرب غاز نورد ستريم لم ينته بعد

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت قوات خفر السواحل السويدية إنه مازال هناك تسرب غاز من الانابيب المتضررة أسفل بحر البلطيق، وذلك على الرغم من التقارير التي أفادت بتوقف التسرب.

وجاء في بيان القوات أن أحد مصادر التسرب الأصغر  حجما ، التي أثارت قلق الخبراء والنشطاء في مجال البيئة، خلال الاسبوع الماضي، أصبح أكبر، حيث توسع من قطر 15 مترا إلى 30 مترا.
وكان قد تم رصد أربع مصادر تسرب في خطي أنابيب نورد ستريم 1 و 2، التي تهدف لشحن الغاز من روسيا إلى أوروبا، الاسبوع الماضي.  

وقد تردد مطلع الاسبوع أن التسرب انتهى من جميع المصادر. وأكدت قوات خفر السواحل أن الموضع الأكبر من موضعي التسرب على الأراضي السويدية لا يبدو أنه توقف.

وجاء التقرير بشأن توقف التسرب بناء على معلومات من جانب شركة نورد ستريم ايه جي، التي تدير خطوط الغاز للدنمارك والسويد، الذي حدث التسرب على أراضيهما. وقالت الشركة إن الضغط على خط الانابيب استقر، مما يعني أن لا يوجد مزيد من تسرب الغاز.
 
 

طباعة Email