تعاون أمريكي - هندي لصناعة طائرات مسيّرة وتصديرها

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مسؤول كبير في البنتاغون أمس الخميس أن الولايات المتحدة، التي تسعى للتقارب مع الهند لمواجهة صعود الصين، ستتعاون مع نيودلهي في تطوير طائرات مسيّرة وتصديرها إلى دول أخرى في المنطقة.

وقال مساعد وزير الدفاع الأمريكي، المسؤول عن منطقة المحيطين الهندي والهادئ، إيلي راتنر لعدد قليل من الصحافيين والخبراء: إن الهند الساعية إلى تنويع أسلحتها التي لا يزال معظمها روسي الصنع، تسعى أيضا لتطوير صناعتها الدفاعية و"نريد دعم الهند على هاتين الجبهتين".

وأضاف "يعني ذلك عمليا أننا سنتعاون بشكل وثيق مع الهند للإنتاج المشترك وتطوير القدرات التي ستلبي أهداف تحديث دفاعها".

وأضاف أن الهند يمكنها بعد ذلك "التصدير إلى شركائنا في المنطقة، بما في ذلك جنوب آسيا وجنوب شرقها، بأسعار معقولة".

وأشار خصوصا إلى إمكانية التعاون في تطوير طائرات مسيّرة وأنظمة مضادة للطائرات المسيّرة.

إضافة إلى ذلك، يدرس البنتاغون الإنتاج المشترك مع الهند على المديين القصير والمتوسط لـ "قدرات رئيسية" لم يحددها، وتابع المسؤول الأمريكي "نجري نقاشات جيدة مع نظرائنا الهنود على أعلى مستوى... ونأمل أن نعلن المزيد قريبا".

لطالما كانت العلاقات بين الولايات المتحدة والهند صعبة، لكن المخاوف المشتركة قرّبتهما في عهد رئيس الوزراء ناريندرا مودي والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

في العام 2016، صنفت الولايات المتحدة الهند "شريكًا دفاعيًا رئيسيًا" وأبرم البلدان مذاك سلسلة من الاتفاقات لتسهيل نقل الأسلحة المتقدمة وتعميق التعاون العسكري.

طباعة Email