فيضانات وأعاصير وزلازل تضرب العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

يشهد عدد من دول العالم تقلبات في الطقس وكوارث طبيعية من سيول إلى أعاصير إلى زلازل، ففي الهند ونيبال، قضى 48 شخصاً بسبب أمطار موسمية قوية وانزلاقات أرضية خلال الأيام الأخيرة، وفق ما أكدت السلطات أمس، بينما ضرب إعصار «نانمادول» مناطق جنوب غرب اليابان الليلة الماضية، كما ضرب زلزال قوي جنوب شرق تايوان مخلفاً قتيلاً وانهيار عدد من المباني.

وفي غرب نيبال، لقي 22 شخصاً على الأقل حتفهم بانزلاقات تربة طمرت نحو مئة منزل الجمعة الماضية، بحسب ما أكد المسؤول في الشرطة نارايان دانغي. وأصيب 11 شخصاً بجروح نقل ثلاثة منهم إلى المستشفى بمروحية عسكرية. وتجري عملية إغاثة ضخمة. ويعمل عناصر في الشرطة والجيش على إزالة الركام وتوزيع الأغذية والخيم والملابس. في الجهة الأخرى من الحدود، في ولاية أوتار براديش الهندية أدت أمطار غزيرة إلى مقتل 26 شخصاً منذ يوم الجمعة، بحسب السلطات. ومن بين الضحايا تسعة عمال قضوا بانهيار حائط قيد الإنشاء في لوكناو عاصمة الولاية، وفق ما أكد بيان للحكومة.

وفي اليابان، ضرب إعصار «نانمادول» مناطق جنوب غرب البلاد الليلة الماضية. وتم تسجيل وصول الإعصار رسمياً مع تحديد عين الإعصار قرب مدينة كاغوشيما، وفق الأرصاد الجوية اليابانية. ووصلت سرعة الرياح إلى 234 كيلومتراً في الساعة مع هطول أمطار بمعدل 500 ملم في أقل من 24 ساعة على أجزاء من منطقة كيوشو في جنوب غرب البلاد. وأمضى ما لا يقل عن 20 ألف شخص ليلتهم في ملاجئ في كاغوشيما وميازاكي.

نداءات ونصائح
وقالت شبكة «إن إتش كي» الرسمية التي تجمع المعلومات من السلطات المحلية إنه طُلب من أكثر من سبعة ملايين شخص ضرورة النزول إلى الملاجئ أو الاحتماء من العاصفة في مبانٍ قوية.

أما في تايوان، فضرب زلزال قوي جنوب شرق البلاد، ما أدى إلى مقتل شخص واحد على الأقل وانهيار عدد من المباني وقطع طرق، لكن الأرصاد استبعدت حصول أمواج مد بحري في المنطقة.

ووقع الزلزال في منطقة على بعد 50 كلم شمال مدينة تايتونغ وعلى عمق عشرة كيلومترات، بحسب مركز المسح الجيولوجي الأمريكي. وقالت خدمة الإطفاء الوطنية في تايوان إن شخصاً واحداً لقي حتفه جراء سقوط آلة في مصنع للأسمنت في بلدة يولي بالقرب من مركز الزلزال. وانهار ثلاثة مبانٍ في يولي بينها واحد من طبقتين يضم متجراً في الطابق الأرضي.

حصيلة جديدة
ارتفعت حصيلة الأمطار الغزيرة التي ضربت منطقة مارشي في وسط إيطاليا ليل الخميس الجمعة إلى 11 قتيلاً ومفقوديْن، وفق ما أفادت السلطات. وأورد بيان لمركز شرطة أنكونا أن «عمليات البحث تتواصل للعثور على المفقودين». وذكرت الصحافة المحلية أنهما طفل في الثامنة وامرأة في الـ56. وتوقعت السلطات المحلية في مارشي هطول مزيد من الأمطار ودعت السكان إلى ملازمة منازلهم.

طباعة Email