زيلينسكي: روسيا مسؤولة عن "انقطاع الكهرباء" شرق أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

حمّل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي روسيا، الأحد، مسؤولية انقطاع الكهرباء في شرق أوكرانيا، متهماً موسكو بأنها تعمدت استهداف بنى تحتية مدنية.

وقال زيلينسكي في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي "انقطاع كامل للكهرباء في منطقتي خاركيف ودونيتسك، وانقطاع جزئي في مناطق زابوريجيا ودنيبروبيتروفسك وسومي"، متهماً "الإرهابيين الروس".

وأضاف: "لا منشآت عسكرية. الهدف هو حرمان الناس من الإنارة والتدفئة".

وفي وقت سابق، تحدثت السلطات المحلية عن قصف روسي طاول بنى تحتية استراتيجية وأدى الى انقطاع للكهرباء في مناطق واسعة بشرق أوكرانيا، حيث تشن كييف هجوماً مضاداً حققت عبره اختراقات في الخطوط الروسية.

وشمل انقطاع الكهرباء مناطق كان يقيم فيها ملايين الناس قبل الحرب.

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، قال أوليغ سينيغوبوف، حاكم منطقة خاركيف (شمال شرق)، حيث أعلنت كييف تحقيق أكبر مكاسب برية في هجومها المضاد، إن الجيش الروسي "قصف بنى تحتية أساسية" في المنطقة وعاصمتها التي تحمل الاسم نفسه.

وأضاف: "لم يعد هناك مياه ولا كهرباء في مناطق عدة. تحاول أجهزة الطوارئ السيطرة على الحرائق في المواقع التي تعرضت للقصف".

بدوره، حمل حاكم منطقة دنيبروبيتروفسك (وسط شرق) دميترو ريزنيشنكو القوات الروسية مسؤولية انقطاع الكهرباء في منطقته.

 وقال إن "مدناً وتجمعات عدة في منطقة دنيبروبيتروفسك تفتقر إلى الكهرباء. الروس قصفوا منشآت الطاقة. إنهم يرفضون القبول بهزيمتهم في ساحة المعركة".

وأوضح نظيره في منطقة سومي (شرق) أن انقطاع المياه والكهرباء طاول ما لا يقل عن 135 مدينة وبلدة في منطقته.

وأكد مراسلون لفرانس برس موجودون في كراماتورسك بمنطقة دونيتسك (شرق) أن المدينة شهدت أيضاً انقطاعاً للكهرباء، علماً أنها من بين الأكبر في الشرق التي لا تزال تحت السيطرة الأوكرانية.

كلمات دالة:
  • أوكرانيا،
  • زيلينسكي ،
  • روسيا
طباعة Email