خلال مراسم تاريخية.. تشارلز الثالث رسمياً ملكاً على العرش البريطاني

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مجلس الخلافة، المؤلف من مئات الساسة والأساقفة وكبار موظفي الحكومة، من قصر سانت جيمس، السبت، تشارلز ملكا جديدا لبريطانيا.

وقام أعضاء مجلس البيعة بالتوقيع على الإعلان الرسمي لتنصيب تشارلز ملكا على العرش البريطاني. 

وهذه هي المرة الأولى التي يقام فيها الحفل منذ عام 1952، عندما تولت الملكة إليزابيث الثانية العرش.

ويعتبر حفل الانضمام خطوة دستورية وشرفية أساسية في تقديم الملك الجديد إلى البلاد.

ومع وفاة الملكة إليزابيث، البالغة من العمر 96 عاما يوم الخميس بعد جلوسها على العرش لسبعين عاما، بدأ تنفيذ خطط وضعت منذ وقت طويل ومعدة جيدا لفترة حداد تستمر أياما وجنازة رسمية ستقام في غضون ما يزيد قليلا عن أسبوع.

وانهالت التعازي لوفاة إليزابيث، أطول ملوك بريطانيا بقاء على العرش من الداخل وحول العالم.

وتعهد الملك الجديد أمس الجمعة بخدمة الأمة "بالولاء والاحترام والمحبة" في أول خطاب يوجهه للأمة كملك. وتشارلز هو ملك ورئيس المملكة المتحدة و14 دولة أخرى بما في ذلك أستراليا وكندا وجاميكا ونيوزيلندا وبابوا غينيا الجديدة.

وقال تشارلز في خطابه إنه منح ابنه الأكبر وليام (40 عاما) لقب أمير ويلز، وهو اللقب الذي ناله الملك تشارلز نفسه لمدة تزيد على 50 عاما ويناله ورثة العرش بشكل تقليدي.

وأصبحت كاثرين (كيت) زوجة وليام أميرة ويلز، وهو اللقب الذي كانت الأميرة الراحلة ديانا آخر من يناله.

وأعلنت بريطانيا فترة حداد حتى إقامة الجنازة الرسمية لإليزابيث، التي وصفها حفيدها هاري ذات مرة بأنها "جدة الأمة". ولم يُعلن الموعد لكن من المتوقع أن يتم ذلك في فترة تزيد قليلا عن أسبوع.

ومن المتوقع أن يصل زعماء من جميع أنحاء العالم إلى لندن لحضور الجنازة.

طباعة Email