من هي المرأة الغامضة التي أصبحت ترافق زعيم كوريا الشمالية في نشاطاته؟

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شوهد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مرة أخرى مع مساعدة غامضة في حدث كبير يوم أول أمس الخميس كانت تحمل حقيبة يد كبيرة وتسهر على تأمين أحدث خطاب له عن العقيدة النووية لـ "بيونغ يانغ"، وفقا للقطات التلفزيون الحكومي التي صدرت حديثا.

وكانت NK News أول من أبلغ في وقت سابق من هذا العام عن وجود المساعدة الجديدة، التي قد تكون من أقاربه نظرا لتشابههما الوثيق، لكن هويتها لا تزال غامضة.

وفي تقرير أمس الجمعة عن حفل موسيقي ضخم في الهواء الطلق ومأدبة أقيمت الليلة السابقة للاحتفال باليوم الوطني 74 للبلاد، أظهر التلفزيون المركزي الكوري (KCTV) المرأة أكثر وضوحًا وأقرب مما كانت عليه في اللقطات السابقة.

وفي وقت سابق شوهدت تحمل ملفا من المحتمل أن يحتوي على خطاب كيم حول سياسة الأسلحة النووية المتغيرة في البلاد في جلسة لمجلس الشعب الأعلى.

تولت المساعدة الجديدة دورا مماثلا في إدارة الزهور التي أعطيت لكيم في حفل موسيقي كبير آخر في الهواء الطلق في 27 يوليو، وفقا للقطات KCTV، كما حملت أحد خطاباته السياسية له على خشبة المسرح في فبراير في أول ظهور معروف لها في وسائل الإعلام الحكومية.

عادة ما تشاهد وهي تحمل حقيبة يد، ربما تحتوي على أشياء يحتاجها الزعيم الكوري الشمالي عند الطلب في جميع الأوقات، مثل هاتفه أو سجائره أو دوائه.

وحتى الآن لم تذكرها وسائل الإعلام الحكومية الكورية الشمالية بعد بالاسم، ولم تظهر بعد معلومات استخباراتية عن هويتها في وسائل الإعلام الأجنبية.

يذكر أن كيم جونغ أون لديه أختان غير شقيقتين على الأقل تدعيان كيم سول سونغ وكيم تشون سونغ، وكلتاهما ولدت في أوائل إلى منتصف السبعينيات، لكن المرأة الغامضة تبدو أصغر سنا مما ستكون عليه هاتان المرأتان اليوم.

طباعة Email