غوتيريس: اللامبالاة بالتغيّر المناخي ضرب من الجنون

ت + ت - الحجم الطبيعي

شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أمس، على أن عدم المبالاة بعواقب التغيّر المناخي «ضرب من الجنون».

وذلك في مستهل زيارة يجريها إلى باكستان التي تشهد فيضانات كارثية، فيما أعلنت السلطات السودانية ارتفاع ضحايا السيول والفيضانات إلى 115وفاة.

وناشد غوتيريس العالم تقديم مساعدات هائلة لباكستان التي تتعرض لفيضانات مدمرة، والتي يزورها لتعزيز سبل تصديها لكارثة تقول الحكومة إن خسائرها بلغت 30 مليار دولار.

وأعرب غوتيريس عن أمله بأن تسهم زيارته في تشجيع المجتمع الدولي على زيادة التعبئة لمساعدة باكستان. وشدد على أن باكستان سبق أن أبدت سخاء باستقبالها ملايين اللاجئين الأفغان الذين فروا إلى أراضيها هرباً من الحرب في بلادهم.

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر صحافي في العاصمة إسلام آباد: «إنه ضرب من الجنون، إنه انتحار جماعي»، مبدياً أسفه لقلّة مبالاة دول العالم وخصوصاً الأكثر تطوراً صناعياً إزاء الاحترار المناخي.

ويزور غوتيريس اليوم السبت مناطق الجنوب التي غمرتها الفيضانات، ومدينة موهنجو دارو التاريخية المدرجة في قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو» للتراث العالمي والمعرضة لمخاطر الفيضانات.

حصيلة جديدة

أما في السودان، فأعلنت السلطات ارتفاع ضحايا السيول والفيضانات إلى 115 حالة وفاة. وقال المجلس القومي للدفاع المدني في بيان:

«أدت السيول والفيضانات إلى وفاة 115 شخصاً وإصابة 115 آخرون»، وأوضح المجلس أن مياه الأمطار الغزيرة أدت إلى انهيار 38857 منزلاً بصورة كلية، و54345 منزلاً بصورة جزئية، فيما تضرر 342 من المرافق و108 من المتاجر والمخازن.

كما أدت الأمطار إلى نفوق 2406 رؤوس من الماشية وتضرر 123 ألف فدان من الأراضي الزراعية.

 
طباعة Email