تعديلات على النشيد الوطني البريطاني مع تولي تشارلز الثالث

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقضي الأعراف الملكية البريطانية بأن يتغير النشيد الوطني بشكل طفيف بحسب جنس الملك، فقد تغيرت كلمات النشيد الوطني إلى "الله يحفظ ملكنا الكريم" بعد أن كانت "الله يحفظ الملكة" مع استبدال الضمير "هو" بـ"هي".

وهذه هي المرة الأولى التي يغنى فيها النشيد الوطني لملك، باستخدام "هو" منذ وفاة والد الملكة، الملك جورج السادس، في عام 1952. 

عادة ما يتم غناء المقطع الأول فقط وستكون هذه الآن: "الله يحفظ ملكنا الكريم، يعيش ملكنا النبيل، حفظ الله الملك، أرسلوه منتصراً، سعيداً ومجيداً، يتوق إلى أن يحكمنا، الله يحفظ الملك". 

وهذه مسألة تقاليد وليست قانوناً.

سمعت حشود تجمعت خارج قصر باكنغهام اليوم وهي تغني الله ينقذ الملك، مع وصول الملك تشارلز الثالث إلى لندن اليوم. 

بينما صافح الملك أيدي أولئك الذين تجمعوا لرؤيته يعود إلى قصر باكنغهام مع كاميلا قرينة الملك. 

وسمع الناس وهم يهتفون: "الله يحفظ الملك" قبل أن يبدأ الحشد في غناء النشيد الوطني. 

يعود تاريخ النشيد الوطني البريطاني بشكله الحالي إلى القرن الـ18.

وأصبح أغنية شعبية بعد انتصار الأمير تشارلز إدوارد ستيوارت عام 1745 على جيش الملك جورج الثاني في اسكتلندا.. حيث رتب قائد الفرقة في المسرح الملكي، دروري لين، عرض "حفظ الله".

تمت إضافة مقاطع على مر السنين، ولكن نادراً ما يتم استخدامها.

طباعة Email