برنامج الأيام المقبلة حتى جنازة الملكة الراحلة إليزابيث الثانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية عن 96 عاما الخميس، في ما يلي الخطوط العريضة لبرنامج الأيام المقبلة حتى جنازتها في كنيسة ويستمنستر في لندن.

أعد هذا البرنامج التاريخي لما بعد وفاة الملكة التي حكمت سبعين عاما وسبعة أشهر، بدقة منذ سنوات وتمت مراجعة هذه الخطة التي سميت "جسر لندن انهار" (لندن بريدج إذ داون)، باستمرار. واضيفت إليها عملية "يونيكورن" التي وضعت في حال وفاتها في اسكتلندا.

وحده الملك تشارلز الثالث يمكنه وضع اللمسات الأخيرة على بعض النقاط ولم يتم تأكيد أي شيء رسميًا حتى الآن.

لكن هذا ما يفترض أن يجري حسب خبراء ووسائل الإعلام البريطانية.

وبما أن الملكة توفيت في قصر بالمورال بشمال اسكتلندا، يفترض أن يعاد جثمانها إلى لندن.

- الجمعة 09 سبتمبر عودة الملك تشارلز الثالث وزوجته كاميلا إلى لندن بعدما أمضيا الليلة في بالمورال.

الملك تشارلز يلتقي رئيسة الوزراء الجديدة ليز تراس التي ستكون بذلك قد التقت ملكين خلال أربعة أيام، وهذا يعد سابقة. فقد استقبلتها الملكة الثلاثاء وطلبت منها تشكيل حكومة جديدة.

ويفترض أن يستكمل الملك تشارلز التفاصيل الأخيرة للجنازة ومدة الحداد للعائلة الملكية، وستؤكد الحكومة مدة الحداد الوطني التي ستكون على الأرجح 12 أو 13 يوما. وسيكون يوم الجنازة يوم عطلة.

تنكس الأعلام البريطانية وتدق الأجراس في لندن وتطلق المدفعية 96 طلقة في ذكرى الملكة.

خطاب متلفز للملك الجديد تشارلز الثالث.

مراسم دينية "مرتجلة" في كاتدرائية سانت بول في لندن بحضور رئيسة الوزراء وأعضاء الحكومة.

- السبت 10 سبتمبر يجتمع مجلس الخلافة الذي يتألف من شخصيات مرموقة، صباحا في قصر سانت جيمس في لندن ويعلن أن تشارلز أصبح ملكًا.

سيُتلى الإعلان من على شرفة قصر سانت جيمس ثم ينقله أفراد من الحرس الخاص في عربات تجرها خيول لقراءته في ساحة ترافلغار، ثم في مبنى "رويال ايكستشنج" التجاري العريق.

البرلمان يعلن ولاءه للملك ويعبر عن تعازيه له.

الملك الجديد يستقبل رئيس الوزراء والوزراء بعد الظهر.

- الأحد 11 سبتمبر يُنقل نعش الملكة إلى قصر هوليرود هاوس المقر الرسمي للملك في اسكتلندا.

تعلن الإدارات المفوضة في اسكتلندا وويلز وإيرلندا الشمالية قدوم الملك الجديد.

- الإثنين 12 سبتمبر موكب إلى كاتدرائية سانت جيلز في إدنبرة. مراسم دينية لأفراد العائلة الملكية. يفترض أن يتمكن الجمهور من إلقاء النظرة الأخيرة على النعش.

يجتمع مجلسا البرلمان في لندن في قاعة ويستمنستر من أجل تأبين للملكة.

بعد ذلك، يفترض أن يغادر الملك لندن متوجهاً إلى اسكتلندا وويلز وإيرلندا الشمالية.

- الثلاثاء 13 سبتمبر نعش الملكة ينقل جوا إلى لندن ثم إلى قصر باكنغهام.

- الأربعاء 14 سبتمبر موكب في وسط لندن لنقل النعش من قصر باكنغهام إلى ويستمنستر.

تسجى الملكة في قاعة ويستمنستر هول لأربعة أو خمسة أيام على قاعدة مغطاة بقماش أرجواني.

يمكن للجمهور زيارة القاعة 23 من أصل 24 ساعة يوميا. ويتوقع أن يحضر مئات الآلاف.

يفترض أن تأتي العائلة الملكية لتكريم الملكة الراحلة.

- الإثنين 19 سبتمبر الموعد المرجح لجنازة الدولة في كاتدرائية ويستمنستر في لندن بحضور كبار الشخصيات الذي يتوقع قدومهم من جميع أنحاء العالم.

يفترض أن يصل النعش إلى الكاتدرائية تتبعه العائلة سيرا على الأقدام.

ستقف البلاد عندها دقيقتي صمت.

بعد المراسم، ستدفن الملكة في مراسم خاصة في كنيسة الملك جورج السادس في قلعة وندسور، وهي مبنى ملحق بالكنيسة الرئيسية.

وسيتم بعد ذلك نقل نعش زوجها الأمير فيليب الذي توفي العام الماضي ليكون إلى جانبها.

طباعة Email