ردود فعل قادة العالم على وفاة الملكة إليزابيث

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن قصر بكنغهام أمس الخميس أن الملكة إليزابيث، أطول ملوك بريطانيا بقاء في الحكم والتي ظلت رمزا لأمتها لسبعة عقود، توفيت في منزلها باسكتلندا عن 96 عاما.

وفيما يلي بعض ردود الفعل على وفاتها:

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش: "بصفتها رئيسة دولة المملكة المتحدة الأطول عمرا والأطول بقاء بالحكم، كانت الملكة إليزابيث الثانية موضع إعجاب على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم لما تتمتع به من كياسة وكرامة وتفان. وقد كان وجودها أمرا يبعث على الاطمئنان طوال عقود من التغيير الشامل، بما في ذلك إنهاء الاستعمار في أفريقيا وآسيا وتطور الكومنولث".

"كانت الملكة إليزابيث الثانية صديقة جيدة للأمم المتحدة، وزارت مقرنا في نيويورك مرتين يفصل بينهما أكثر من خمسين عاما. وكانت ملتزمة بشدة بالعديد من القضايا الخيرية والبيئية وتحدثت بشكل مؤثر إلى المندوبين في محادثات المناخ كوب 26 في جلاسجو".

"أود أن أشيد بالملكة إليزابيث الثانية لتفانيها الذي لا يتزعزع طوال حياتها في خدمة شعبها. سوف يتذكر العالم طويلا إخلاصها وقيادتها".

الرئيس الأمريكي جو بايدن وقرينته جيل بايدن

قال الرئيس الأمريكي وزوجته في بيان "في عالم يتسم بالتغيير المستمر، كان حضورها طاغيا ومصدرا للراحة والفخر لأجيال من البريطانيين، بمن فيهم العديد ممن لم يعرفوا بلدهم من دونها". سيظل إرثها بارزا في صفحات التاريخ البريطاني وفي تاريخ عالمنا".

 رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا: "إن رحيل الملكة التي قادت المملكة المتحدة في أوقات مضطربة في العالم، خسارة كبيرة ليس الشعب البريطاني فحسب لكن للمجتمع الدولي أيضا". "لقد ساهمت بشكل كبير في تعزيز العلاقات بين اليابان والمملكة المتحدة، بما في ذلك من خلال زيارة لليابان في 1975". 

رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي: "سوف نتذكر جلالة الملكة إليزابيث الثانية باعتبارها نصيرا في عصرنا. لقد قدمت قيادة ملهمة لأمتها وشعبها. جسدت الكرامة واللياقة في الحياة العامة. تألمت لرحيلها. قلبي مع عائلتها وشعب المملكة المتحدة في هذا الوقت الحزين".

 شهباز شريف رئيس وزراء باكستان: "حزين للغاية لوفاة جلالة الملكة إليزابيث الثانية. تشارك باكستان المملكة المتحدة ودول الكومنولث الأخرى الحداد على وفاتها. خالص التعازي للعائلة المالكة وشعب وحكومة المملكة المتحدة".

 رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو: "علمنا بوفاة صاحبة الجلالة الملكة إليزابيث الثانية. لقد كان لها حضور دائم في حياتنا- وستظل خدمتها للكنديين إلى الأبد جزءا مهما من تاريخ بلادنا".

رئيس غانا نانا أكوفو أدو: "لدى الشعب الغاني ذكريات عزيزة جدا عن الزيارتين اللتين قامت بهما إلى غانا خلال توليها عرش بريطانيا، وفي كلتا المناسبتين، نتذكر الود والأناقة والبهجة المطلقة التي اتسم بها أداء واجباتها".

رئيس جنوب افريقيا سيريل رامافوزا: كانت جلالة الملكة شخصية عامة غير عادية وذات شهرة عالمية عاشت حياة رائعة. سيتذكر الكثيرون حول العالم حياتها وإرثها باعتزاز. لا يزال التزام الملكة وتفانيها خلال 70 عاما من توليها العرش نموذجًا نبيلا وفاضلا للعالم بأسره".

الأمينة العامة للكومنولث باتريشيا سكوتلاند: "أحبت جلالتها الكومنولث، وأحبها الكومنولث. خلال فترة جلوسها على العرش قامت بسفريات أكثر من أي ملك في التاريخ، وزارت كل جزء من أسرة دولنا. بين عامي 1971 و 2018، لم تغب سوى عن اجتماع واحد لرؤساء الحكومات". "يعود الفضل لها في تعزيز كومنولثنا الحديث وهو شهادة على تفانيها وحكمتها وقيادتها".

رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن: "أتحدث نيابة عن الناس في جميع أنحاء نيوزيلندا في التعبير عن تعاطفنا العميق مع أفراد العائلة المالكة في وفاة الملكة. كانت بالنسبة لنا ملكة تحظى بإعجاب واحترام كبير، وكانت بالنسبة لهم أما وجدة".

رئيس الوزراء الأسترالي أنطوني ألبانيسي: "بوفاة الملكة اليزابيث الثانية، انتهى عهد تاريخي وحياة طويلة مكرسة للواجب والأسرة والإيمان والخدمة". "قلوب الأستراليين مع شعب المملكة المتحدة، حيث نعلم أنهم سيشعرون بأنهم فقدوا جزءا مما يجعل أمتهم كاملة". "يمكن أن نجد السلوى في كلمات صاحبة الجلالة: ‘الحزن هو الثمن الذي ندفعه مقابل الحب‘".

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وعقيلته: "تركت فترة حكم الملكة إليزابيث التاريخية والرائعة إرثا هائلا من السلام والازدهار لبريطانيا العظمى. وأمنت قيادتها ودبلوماسيتها الدائمة التحالفات مع الولايات المتحدة ودول العالم".

الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما: "ميشيل وأنا كنا محظوظان بما يكفي للتعرف على صاحبة الجلالة، وقد كانت تعني لنا الكثير".

الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون: "صلواتي مع العائلة المالكة وجميع الأشخاص الذين ألهمتهم جلالة الملكة طوال فترة خدمتها".

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير ليين: "علمت ببالغ الحزن بوفاة جلالة الملكة إليزابيث الثانية. لقد كانت واحدة من أكثر الشخصيات احتراما في جميع أنحاء العالم. أقدم التعازي القلبية للعائلة المالكة والشعب البريطاني".

المستشار الألماني أولاف شولتس: "ننعى وفاة الملكة إليزابيث الثانية. لقد كانت نموذجا يُحتذى به ومصدر إلهام للملايين، وهنا أيضا في ألمانيا. التزامها بالمصالحة الألمانية البريطانية بعد أهوال الحرب العالمية الثانية لن يُنسى".

رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي: "الملكة إليزابيث كانت لاعبا رئيسيا في تاريخ العالم على مدى السبعين عاما الماضية. لقد مثلت المملكة المتحدة والكومنولث بتوازن وحكمة واحترام للمؤسسات والديمقراطية. لقد كانت أكثر الرموز المحبوبة في بلدها ونالت الاحترام والمودة في كل مكان. ضمنت الاستقرار في أوقات الأزمات وحافظت على قيمة التقاليد حية في مجتمع يشهد تطورا مستمرا وعميقا".

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: "جلالة الملكة إليزابيث الثانية جسدت استمرارية الأمة البريطانية ووحدتها لأكثر من 70 عاما. أتذكرها صديقة لفرنسا وملكة طيبة القلب تركت انطباعا دائما في بلدها".

رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث: "أقدم التعازي للعائلة المالكة بأكملها، ولحكومة وشعب المملكة المتحدة والكومنولث في وفاة الملكة إليزابيث الثانية". "كانت شخصية ذات أهمية عالمية، وشاهدة على التاريخ البريطاني والأوروبي".

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي: "علمنا ببالغ الحزن بوفاة جلالة الملكة إليزابيث الثانية. نيابة عن الشعب الأوكراني، نتقدم بأحر التعازي إلى المملكة المتحدة بأكملها وإلى الكومنولث في هذه الخسارة التي لا يمكن تعويضها".

العاهل السعودي وولي العهد

قال الملك سلمان بن عبد العزيز "لقد كانت جلالتها نموذجا للقيادة سيخلده التاريخ". وقال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان: إن العالم يتذكر اليوم الأثر العظيم والأعمال الجليلة التي قدمتها طوال مسيرتها.

رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد: "كانت جلالة الملكة صديقة مقربة لدولة الإمارات العربية المتحدة وزعيمة محبوبة ومحترمة اتسمت فترة حكمها الطويلة بالكرامة والرحمة والالتزام الدؤوب بخدمة وطنها".

الملك عبدالله بن الحسين عاهل الأردن: "الأردن ينعي وفاة زعيمة مبدعة. كانت جلالة الملكة إليزابيث الثانية منارة للحكمة والقيادة القائمة على المبادئ لمدة سبعة عقود. كانت شريكة للأردن وصديقة عزيزة للعائلة. نحن نقف مع شعب وقيادة المملكة المتحدة في هذا الوقت الصعب".

الرئيس العراقي برهم صالح: "أشعر بحزن عميق لوفاة جلالة الملكة إليزابيث الثانية. أقدم التعازي العميقة للعائلة المالكة ولشعب المملكة المتحدة. ستظل ذكراها قائمة كأيقونة عظيمة للتاريخ اتسمت بالكياسة والكرامة والثبات".

الرئيس الفلسطيني محمود عباس: قال الرئيس عباس إن الملكة "كرست حياتها في خدمة وطنها وشعبها منذ اعتلائها العرش لعقود طويلة قضتها في العطاء وعمل الخير وتأدية واجباتها الملكية، تاركة إرثا زاخما سيبقى محفورا في أذهان وقلوب الأجيال".

حكومة الأرجنتين: تعبر حكومة الأرجنتين عن "حزنها" لوفاة الملكة إليزابيث الثانية و"تقف إلى جانب الشعب البريطاني وعائلتها في لحظة الألم هذه".

حكومة البرازيل

أعلنت حكومة البرازيل في مرسوم يوم الخميس الحداد ثلاثة أيام "حزنا لوفاة جلالة الملكة إليزابيث الثانية".

 

طباعة Email