إليزابيث الثانية.. سبعون عاماً على عرش بريطانيا

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن قصر باكينغهام، وفاة الملكة إليزابيث الثانية، أطول ملوك بريطانيا حكماً، عن عمر يناهز 96 عاماً.. في هذا التقرير نستعرض بعض محطات ملكة بريطانيا خلال حكمها الممتد 70 عاماً.

ولدت إليزابيث الثانية في 17 شارع بروتون بلندن في 21 أبريل 1926، وعُمّدت  في 29 مايو من العام نفسه في الكنيسة الخاصة بقصر باكنغهام.

أصبحت وريثة للعرش عندما تنازل عمها إدوارد الثامن في 11 ديسمبر 1936، وأصبح والدها الملك جورج السادس، وكانت تبلغ من العمر 10 سنوات.

تزوجت بالأمير اليوناني الملازم البحري فيليب مونتباتن، في كنيسة وستمنستر بلندن في 20 نوفمبر 1947. وأنجبا أربعة أطفال: الأمير تشارلز (مواليد 1948) والأميرة آن (1950) والأمير أندرو (1960) والأمير إدوارد (1964). توفي فيليب في أبريل 2021 عن عمر يناهز 99 عاماً.

اعتلت إليزابيث العرش بوفاة والدها في 6 فبراير 1952، بينما كانت في كينيا في جولة ملكية. وتوجت في 2 يونيو 1953 في وستمنستر آبي، وكان أول تتويج على الإطلاق بث على التلفزيون.

عندما اعتلت العرش، كان جوزيف ستالين وماو تسي تونغ وهاري ترومان يقودون الاتحاد السوفييتي والصين والولايات المتحدة، بينما كان ونستون تشرشل رئيساً لوزراء بريطانيا.

وفي 9 سبتمبر 2015، حطمت رقم جدتها الكبرى الملكة فيكتوريا بنتجاوزها  63 عاماً و7 أشهر ويومين و16 ساعة و23 دقيقة على العرش، لتصبح أطول فترة حكم في بريطانيا.

تحكم الملكة إليزابيث الثانية بتربعها على التاج البريطاني: المملكة المتحدة وأستراليا وكندا ونيوزيلندا وجامايكا وأنتيغوا وبربودا وجزر الباهاما وبليز وغرينادا وبابوا غينيا الجديدة وجزر سليمان وسانت كيتس ونيفيس وسانت لوسيا وسانت فنسنت وجزر غرينادين وتوفالو.

احتفلت الملكة إليزابيث بيوبيلها البلاتيني (الذكرى السبعين) في 6 فبراير الماضي، والتقت خلال فترة حكمها، 14 رئيساً للولايات المتحدة.

وسيخلفها ابنها تشارلز أمير ويلز، تلقائياً في منصب الملك، حيث يحكم المملكة المتحدة وأكثر من اثنتي عشرة دولة من دول الكومنولث، وهو الدور الذي أمضى 73 عاماً من حياته في الاستعداد له.

وتوفيت الملكة يوم الخميس 8 سبتمبر الجاري في بالمورال، اسكتلندا، بعد 70 عاماً على العرش، وتجاوزت جميع أسلافها وأشرفت على تغييرات هائلة في الحياة الاجتماعية والسياسية.

طباعة Email