هاري وميغان يتوجهان إلى اسكتلندا بعد تدهور صحة الملكة اليزابيث

ت + ت - الحجم الطبيعي

سيتوجه الأمير هاري وزوجته ميغان إلى اسكتلندا بعدما أعرب أطباء الملكة اليزابيث الثانية عن قلقهم إزاء وضعها الصحي، كما أعلن ناطق باسمهما اليوم.

وكان يفترض أن يحضر هاري وميغان، اللذان يقيمان في الولايات المتحدة، حفلاً خيرياً في لندن مساء اليوم، لكنهما قررا إلغاء مشاركتهما للتوجه إلى اسكتلندا حيث توجد الملكة.

وكان قصر باكينغهام قد أعلن، اليوم، أن أطباء الملكة إليزابيث الثانية "قلقون" بشأن صحتها، وأوصوا بأن "تبقى تحت المراقبة الطبية" في قصر بالمورال في اسكتلندا حيث تقيم.

وتعاني الملكة، البالغة 96 عاماً، مند أكتوبر العام الماضي مشكلات صحية سببت لها صعوبة في المشي والوقوف.

وأضاف القصر، في بيان: "بعد تقييم جديد هذا الصباح، عبر أطباء الملكة عن قلقهم إزاء صحة جلالتها وأوصوا بأن تبقى تحت المراقبة الطبية"، مشيراً إلى أن "الملكة لا تزال مرتاحة وفي بالمورال".

وأوردت وكالة برس اسوسييشن أنه تم إبلاغ عائلتها بوضعها الصحي.

ووصل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز (73 عاماً) مع زوجته كاميلا إلى بالمورال حيث تمضي الملكة سنويا نهاية الصيف.

طباعة Email