الجوع والعطش يقتلان 7 من الروهينغا أثناء محاولتهم الفرار من ميانمار

ت + ت - الحجم الطبيعي

قضى سبعة من أبناء الروهينغا كانوا ضمن مجموعة من 65 شخصاً اعتقلتهم السلطات الميانمارية بعدما صادرت قاربهم قبالة السواحل، بسبب الجوع والعطش وسوء الأحوال الجوية، حسبما أعلنت وسائل إعلام رسمية الجمعة.

وكانت السلطات ضبطت الاثنين مركباً قرب بلدة بيابون، على بعد 120 كلم جنوب العاصمة الاقتصادية رانغون، بحسب صحيفة «غلوبال نيو لايت أوف» ميانمار.

وقالت الصحيفة: إنه «تم توقيف أربعة مهرِبين و65 بنغالياً كانوا يهربونهم، مؤقتاً». وأضافت: إن ثلاثة رجال وأربع نساء «لقوا حتفهم في وقت لاحق بسبب سوء الأحوال الجوية ونقص الغذاء والماء».

ولا يزال ستة آخرون يتلقون العلاج، فيما «تم اعتقال خمسة رجال من المجموعة ليتم التحقيق معهم ومحاكمتهم بموجب القانون».

وفر مئات الآلاف من الروهينغا هرباً من حملة عسكرية في ميانمار في العام 2017، ووصلوا إلى بنغلادش المجاورة حاملين روايات مروّعة عن عمليات قتل واغتصاب وحرق متعمد.

طباعة Email