كيسنجر يعلق على زيارة بيلوسي لتايوان: «غير حكيمة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر أن من الممكن أن يتحول التوتر بين الولايات المتحدة والصين إلى «التحدي الأكبر الذي يواجه البشرية».

وقال كيسنجر في مقابلة مع شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية وعرضت مقتطفات منها اليوم الجمعة: «الشيء الفريد في الوضع هو أن كلا البلدين لديه القدرة على تدمير العالم، وعندما يدخلان في صراع، لا توجد أي قيود في استخدام التكنولوجيا». وقال كيسنجر البالغ من العمر 99 عاماً إنه إذا كان هناك صراع عسكري بين الولايات المتحدة والصين، فإن العالم سيبدو اليوم أسوأ بلا حدود مما كان عليه بعد الحرب العالمية الأولى.

وأضاف: «أعتقد أن من واجب سياستنا الخارجية وسياستهم مناقشة القضايا التي يمكن أن تخرج عن نطاق السيطرة». ووصف كيسنجر زيارة رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، لتايوان بأنها «غير حكيمة»، مبيناً أنها قطرة أخرى في المحيط، منحت الصين الفرصة لتهديد تايوان.

يدعو كيسنجر إلى سياسة الوفاق مع الصين، وكان قد سافر في نوفمبر 2019 إليها، وحذر من التصعيد بين الولايات المتحدة والصين، كما التقى بالرئيس الصيني شي جين بينج.

طباعة Email