استئناف المحادثات النووية بين أمريكا وإيران في فيينا

ت + ت - الحجم الطبيعي

استؤنفت المحادثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة في فيينا مع اجتماع كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي باقري كني مع إنريكي مورا مبعوث الاتحاد الأوروبي الذي ينسق المحادثات الهادفة لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015، حسبما أفادت وسائل إعلام رسمية إيرانية.

ونظراً لرفض إيران عقد محادثات مباشرة مع الولايات المتحدة سيتنقل مورا بين باقري كني وروب مالي المبعوث الأمريكي الخاص بإيران الذي صرح بأنه في الطريق إلى فيينا، لكنه أشار إلى أنه لا يتوقع إحراز تقدم كبير.

وحمل باقري كني البيت الأبيض مسؤولية تقديم تنازلات، قائلاً في تغريدة على تويتر إن على واشنطن «التصرف بمسؤولية». ولم يتبقَ سوى القليل من اتفاق 2015، الذي رفع العقوبات عن طهران في مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

طباعة Email