مرشحا رئاسة وزراء بريطانيا يتبادلان الاتهامات

ت + ت - الحجم الطبيعي

هاجم المتنافسان المتبقيان على منصب رئيس الوزراء البريطاني المقبل، ريشي سوناك، وليز تراس، الخطط الاقتصادية لبعضهما البعض، مع استمرارهما في مهاجمة بعضهما خلال أول مناظرة تلفزيونية وجهاً لوجه. وقال وزير الخزانة السابق سوناك، إنّه لا يوجد شيء محافظ حول نهج تراس، وإنّ هذا لن يمنح الحزب أي فرصة على الإطلاق للفوز في الانتخابات المقبلة.

بدورها، أشارت وزيرة الخارجية تراس، إلى أن منافسها سيقود البلاد إلى الركود، مضيفة أنها ستضع خطة للنمو الاقتصادي على الفور إذا أصبحت رئيسة للوزراء. وقال سوناك، إنه يود التأكد من أن حكومته لديها دائماً سياسات معمول بها لدعم الأشخاص خلال أزمة تكلفة المعيشة. وقالت تراس، إن خططها ستشهد بدء الحكومة في سداد الديون في غضون ثلاث سنوات، ورد سوناك قائلاً: «لقد وعدتِ بأكثر من 40 مليار جنيه إسترليني من التخفيضات الضريبية غير الممولة، 40 مليار جنيه إسترليني إضافية للاقتراض». وأضافت تراس: «لا توجد دولة أخرى تفرض ضرائب في هذه اللحظة، فقد وصفت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية سياسات ريشي بأنها انكماشية، يعني هذا أنه سيؤدي إلى ركود، لا يمكننا السماح بحدوث ذلك».

طباعة Email