رئيسة الوزراء الفرنسية تدخّن في البرلمان.. فيديو

ت + ت - الحجم الطبيعي

ظهرت رئيسة الوزراء الفرنسية، إليزابيث بورن، وهي تدخن سيجارة إلكترونية خلال اجتماع عام في البرلمان، ما أجج حملة انتقاد ضدها ودعوة السلطات بمعاقبتها.

يُظهر مقطع فيديو نشره نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي بورن وهي تدخن تحت الكمامة في الجمعية الوطنية، وسط القاعة، أثناء استجوابات الحكومة.

كما كشف الفيديو تدخين رئيسة الحكومة الفرنسية أثناء تحدث حارس الأختام، إريك دوبوند موريتي.

ووفقًا لتقارير وسائل الإعلام الفرنسية، هذه ليست المرة الأولى التي تدخن فيها إليزابيث بورن السجائر الإلكترونية، فقد شوهدت وهي تدخن على دراجة هوائية في 16 فبراير الماضي، عندما كانت في منصب وزيرة العمل.

 وقد سجل النائب ماكسيم مينوت، استياءه من هذا التصرف السنة الماضية من خلال تغريدة على تويتر، قال فيها: “إن وزيرة العمل تدخن بهدوء بينما أطرح عليها سؤالا في الدراجة الهوائية”.

ووفقًا لقانون الصحة العامة الفرنسي، يُحظر التدخين في أماكن العمل المغلقة والعامة بما في ذلك البرلمان.

وعليه، فإن رئيسة الوزراء الفرنسية، التي انتهكت القوانين، تخضع لغرامة تصل إلى 150 يورو، بالإضافة إلى ذلك، يتعرض الشخص المسؤول عن المبنى لغرامة تصل إلى 450 يورو إذا لم يضع اللافتات المخططة التي تبين حظر التدخين الإلكتروني.

طباعة Email