بعد منح بلديهما صفة مرشحين لعضوية الاتحاد الأوروبي.. رئيسا أوكرانيا ومولدافيا: إنه يوم تاريخي

ت + ت - الحجم الطبيعي

رحّب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس الخميس بما اعتبره "لحظة فريدة وتاريخيّة" بعد موافقة قادة دول الاتّحاد الأوروبي على منح بلاده ومولدافيا صفة المرشّحتين لعضويّة الاتّحاد.

وكتب زيلينسكي على تويتر "إنّها لحظة فريدة وتاريخيّة في العلاقات بين أوكرانيا والاتّحاد الأوروبي"، مؤكدا أنّ "مستقبل أوكرانيا في صلب الاتّحاد الأوروبي".

وبعد دقائق، قال زيلينسكي في مقطع مصوّر قصير عبر إنستغرام "إنّه انتصارنا. لقد انتظرنا (هذا القرار) طوال 120 يوما وحتى طوال ثلاثين عاما"؛ منذ استقلال أوكرانيا العام 1991.

وأضاف "سننتصر بالتأكيد".

وقال زيلينسكي لقادة الدول الـ27 المجتمعين في قمّة أوروبّية في بروكسل، إنّ منح أوكرانيا وضع المرشّحة لعضويّة الاتّحاد الأوروبي "هو نقطة البداية لتاريخ جديد لأوروبا".

وأضاف في خطاب عبر الفيديو "اليوم اتّخذتُم أحد أهمّ القرارات بالنسبة إلى أوكرانيا منذ استقلالها قبل ثلاثين عاما".

وتابع متحدثا من كييف "هذه أكبر خطوة نحو تعزيز أوروبا".

وقال إنّه يأمل في وجود "أوروبا بلا انقسامات، بدون (مناطق رماديّة)"، و"تعرف كيف تدافع عن نفسها وتدافع عن قيمها ومستقبلها".

وأردف زيلينسكي "اليوم هي النتيجة المرجوّة"، مخاطبًا كلّ زعيم أوروبي، واحدًا تلو الآخر، وكذلك أورسولا فون دير لاين، رئيسة المفوضية الأوروبية وشارل ميشال، رئيس المجلس الأوروبي، اللذين شكر لهما "قيادتهما "و"إيمانهما" بأوكرانيا.

كما توجّه إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي تتولّى بلاده رئاسة مجلس الاتّحاد الأوروبي حتى نهاية يونيو، قائلا "يمكنك أن تكون على يقين من أنه مع أوكرانيا القرن الحادي والعشرين، ستقدر أوروبا على أن تكون بين قادة العالم".

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا من جهته، في مقطع مصوّر مع نظيره الأوروبي جوزيب بوريل، إنّ "اليوم يشكّل بداية مسار طويل سنسلكه معا".

وأكد أيضا عبر تويتر "أوكرانيا ستنتصر. أوروبا ستنتصر" قبل أن يضيف "ينتمي الشعب الأوكراني إلى الأسرة الأوروبية. مستقبل أوكرانيا هو مع الاتّحاد الأوروبي".

بدوره، رأى رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميغال أنّ "هذا اليوم التاريخي" يشكّل "مرحلة جديدة في بناء أوروبا".

وأضاف أن "صفة المرشح الرسمي لعضوية الاتحاد الأوروبي تعني إصلاحات جديدة وتقاربا واسع النطاق في كل قطاعات الاقتصاد وعملية دخول كاملة في السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي".

وتحدث رئيس الإدارة الرئاسية الأوكرانية أندريه يرماك عن "إصلاحات ضرورية" ينبغي أن تُجريها أوكرانيا لتنضم إلى الاتحاد الأوروبي في شكل رسمي مستقبلا، وقال "نحرص على أن نصبح عضوا في الاتحاد".

من جهتها، أشادت رئيسة مولدافيا مايا ساندو أمس الخميس بـ"يوم تاريخي" بعد قرار دول الاتحاد الأوروبي منح بلادها صفة المرشّحة لعضويّة الاتّحاد.

وكتبت ساندو على فيسبوك "هذا يوم تاريخي لمولدافيا!"، قائلة "إننا نبدأ الطريق إلى الاتحاد الأوروبي الذي سيجلب الرخاء لسكان مولدافيا ويوفر مزيدا من الفرص ويضمن نظاما أفضل في البلاد".

وأضافت "لدينا طريق صعب نسلكه، سيتطلب عملا شاقا وكثيرا من الجهد، ونحن مستعدون لفعل ذلك معا لضمان مستقبل أفضل لمواطنينا"، مشددة على أن "مولدافيا لديها مستقبل: داخل الاتحاد الأوروبي!".

ووافق قادة الدول الأوروبية الـ27 الخميس على منح أوكرانيا ومولدافيا صفة مرشح لعضوية الاتحاد، حسب ما أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، مشيرا إلى "لحظة تاريخية" مع استمرار الهجوم الروسي على كييف.

ويشكل هذا القرار الذي اتخذ خلال قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد في بروكسل بداية عملية طويلة ومعقدة تفضي إلى انضمام للتكتل.

طباعة Email