في رسالة مفتوحة.. مثقفو البلقان يشكون التجاهل من الاتحاد الأوروبي

ت + ت - الحجم الطبيعي


كتب أكثر من 100 من مفكري ومثقفي دول غرب البلقان رسالة مفتوحة قالوا فيها: إن المنطقة لا تزال تتعرض للتجاهل بدرجة كبيرة، وذلك قبيل قمة للاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وجاء في الرسالة، التي نشرت في بلغراد، اليوم الثلاثاء، «على الرغم من البيانات المتعددة والمبادرات المتعلقة بغرب البلقان، لم يقدم الغرب (الاتحاد الأوروبي بشكل أساسي)، دعماً حقيقاً وحماية وأفقاً ملموساً لمستقبل المنطقة».

وقال المفكرون والمثقفون في رسالتهم: إن دول الاتحاد الأوروبي تحيط بدول غرب البلقان، إلا أن آفاقها المستقبلية لا تزال غير مؤكدة، حيث انتقدوا سياسات الاتحاد الأوروبي المتناقضة، خلال العقدين الماضيين، قائلين: إن تلك السياسات أدت إلى تدهور المنطقة، واللجوء إلى عوامل قوة أخرى.

وقال الموقعون على الرسالة، ومن بينهم أكثر من 100 من الساسة السابقين والمؤرخين والكتاب والصحافيين، إن روسيا زادت من تأثيرها على صربيا وعلى الجزء الصربي من البوسنة، مما أثار التساؤل بشأن الانتماء الحقيقي لمنطقة غرب البلقان.

ويهيمن الملف الأوكراني على اجتماع الاتحاد الأوروبي، الذي يعقد الخميس، حيث أعلن الوزير الفرنسي كليمان بون أنه تم التوصل إلى «توافق تام» بين الدول السبع والعشرين على قبول ترشيح أوكرانيا للاتحاد الأوروبي، خلال مباحثات وزراء الخارجية في لوكسمبورغ.

أصدرت المفوضية الأوروبية الجمعة موقفاً إيجابياً لمنح أوكرانيا ومولدافيا وضع المرشح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، ما يفسح المجال للعضوية بعد عملية طويلة.

طباعة Email