الأمم المتحدة: مقتل 100 شخص على الأقل في هجمات بوركينا فاسو

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت المديرية العامة للحماية المدنية الأوروبية وعمليات المساعدات الإنسانية أمس الاثنين، أن ما لا يقل عن 100 شخص لقوا حتفهم في هجمات في دولة بوركينا فاسو الواقعة في غرب أفريقيا في الأيام القليلة الماضية.

وفي بيان لها، قالت المديرية إنه بين 9 و11 يونيو الجاري، قتل ما لا يقل عن 100 مدني و11 جنديا في إقليم سينو وإن أكثر من 500 شخص لاذوا بالفرار.

واتفق ويندكوني ليونيل بيلجو وزير التعليم والمتحدث باسم الحكومة، مع الصحفيين الاثنين على أن "جيش بوركينا فاسو أحصى 50 جثة بعد هجوم شنته جماعات مسلحة ليلة 11 يونيو 2022، في بلدة سيتينجا في مقاطعة سينو".

وقال بيلجو إن الجيش تعهد بالتحقيق وإجراء تقييم دقيق للأضرار البشرية والمادية الناجمة عن الهجوم.

وتعاني بوركينافاسو، التي يبلغ تعداد سكانها 21 مليون نسمة، من أزمة إنسانية حادة منذ عام 2019.

 

طباعة Email