شولتس ينتقد الخرق المزمع لاتفاق بريكست

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتقد المستشار الألماني أولاف شولتس، اعتزام الحكومة البريطانية من جانب واحد تغيير اللائحة الخاصة بأيرلندا الشمالية في اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وفي أعقاب لقاء مع رئيس الوزراء السلوفاكي ادوارد هيجر، قال السياسي الاشتراكي الديمقراطي، في برلين مساء الاثنين إن "القرار الذي اتخذته الحكومة البريطانية هو قرار مؤسف للغاية".

وأضاف شولتس أن القرار "تراجع عن كل الاتفاقات التي أبرمناها بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا؛ وليس هناك مدعاة لذلك".

يذكر أن من المقرر أن تنشر المملكة المتحدة في وقت لاحق اليوم، مشروع قانون لفرض تعديل بشكل أحادي الجانب للوضع التجاري لأيرلندا الشمالية، مما يخاطر بإجراء انتقامي من جانب الاتحاد الأوروبي ويستعدي الولايات المتحدة، وتعتزم لندن وقف ضوابط البضائع المتفق عليها في ايرلندا الشمالية بغرض حماية السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي واستبدالها بلائحة طوعية، كما تهدف هذه الخطوة إلى تقييد دور المحكمة الأوروبية بشكل حاد.

وتسعى لندن أيضا من خلال التعديل إلى إطلاق يدها في إصدار لوائح تتعلق بضريبة القيمة المضافة.

ويرى عدد كبير من الخبراء أن هذه الخطوة تمثل خرقا واضحا للقانون الدولي وهو الأمر الذي تنفيه الحكومة البريطانية.

يذكر أن بروتوكول ايرلندا الشمالية هو جزء من اتفاق خروج بريطانيا الذي أبرم في 2019، ويقضي البروتوكول بأن ايرلندا الشمالية التابعة للمملكة المتحدة ستواصل اتباع لوائح السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي والاتحاد الجمركي الأوروبي.

 ويهدف البروتوكول إلى منع ضوابط البضائع مع ايرلندا المنتمية إلى الاتحاد الأوروبي لتفادي تأجج الصراع مرة أخرى بين مؤيدي ومعارضي وحدة شطري الجزيرة الأيرلندية.

 

طباعة Email