«الناتو»: مخاوف تركيا الأمنية مشروعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ أثناء زيارة إلى فنلندا أمس أن المخاوف الأمنية التي أثارتها تركيا في معارضتها لانضمام فنلندا والسويد للحلف مشروعة. وقال، في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفنلندي سولي نينيستو أثناء زيارته له في مقر إقامته الصيفي بمدينة ناتالي، «هذه مخاوف مشروعة. إنها عن الإرهاب، تتعلق بتصدير الأسلحة».

وتقدمت السويد وفنلندا بطلب للانضمام إلى الحلف الدفاعي الغربي الشهر الماضي لكنهما واجهتا معارضة من تركيا. وأضاف ستولتنبرغ إن تركيا عضو رئيسي في الحلف بسبب موقعها الاستراتيجي على البحر الأسود بين أوروبا والشرق الأوسط، وأشار إلى الدعم الذي قدمته لأوكرانيا منذ بدء العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا 24 فبراير الماضي. وقال ستولتنبرغ: «علينا أن نتذكر ونفهم أنه لم يتعرض أي من أعضاء حلف شمال الأطلسي لهجمات إرهابية أكثر من تركيا».

وأوضح ستولتنبرغ ونينيستو أن المحادثات مع تركيا ستستمر، لكنهما لم يشيرا إلى تقدم في المفاوضات. وأضاف ستولتنبرغ «قمة مدريد لن تكون أبداً موعداً نهائياً»، مشيراً إلى اجتماع حلف شمال الأطلسي في مدريد آخر يونيو الجاري.

طباعة Email