حرب أوكرانيا.. قتال شرس في سيفيرودونيتسك لحسم «معركة دونباس»

ت + ت - الحجم الطبيعي

دارت معارك طاحنة أمس، في شرق أوكرانيا خصوصاً في مدينتي سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك، بينما قالت وزارة الدفاع البريطانية إن روسيا تستغل تفوقها الكبير في نسبة القوات والمدفعية للاستيلاء تدريجياً على أراض داخل سيفيرودونيتسك وحولها. وستفتح السيطرة على سيفيرودونيتسك لموسكو الطريق لمدينة كبرى أخرى هي كراماتورسك في حوض دونباس، المنطقة التي يشكل الناطقون بالروسية غالبية سكانها وتريد روسيا السيطرة عليها بالكامل. ويسيطر انفصاليون موالون لروسيا على أجزاء من هذه المنطقة الغنية بالمناجم منذ 2014. وقالت وزارة الدفاع البريطانية أمس، إن روسيا تستغل تفوقها الكبير في نسبة القوات والمدفعية للاستيلاء تدريجياً على أراض داخل وحول مدينة سيفيرودونيتسك.

وأضافت الوزارة في أحدث إفادة مخابراتية لها على «تويتر» إن روسيا بدأت على الأرجح في الأسابيع الماضية في الاستعداد لنشر الكتيبة الثالثة من بعض التشكيلات القتالية.

وعلى غرار سيناريو ماريوبول، يتحصن مقاتلون أوكرانيون في مصنع «أزوت» للمواد الكيميائية بسيفيرودونيتسك. وأكد حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غايداي إن «المعارك تتواصل»، موضحاً أن «محيط مصنع أزوت يقصف بقوة لساعات باستخدام أسلحة من العيار الثقيل». وتحدث عن «قتال شوارع بأسلحة نارية» وكذلك عن تدمير المدفعية الروسية لمبان تستخدمها القوات الأوكرانية كملاجئ «الطابق تلو الآخر». وأضاف غايداي في تصريحات بثها التلفزيون الأوكراني «القتال يدور في الشوارع المجاورة للمصنع». وتابع قائلاً إنه يتوقع أن تبذل القوات الروسية أقصى جهودها وتحاول السيطرة على المدينة خلال 24 ساعة.

كسب المعركة

وقالت قيادة العمليات الأوكرانية لمنطقة الجنوب إنه «من أجل تثبيط عزيمة قواتنا يقصف العدو مواقعنا ويحاول كسب المعركة بنيران المدفعية». وأضافت أن القوات الجوية الأوكرانية دمرت مستودعات ذخيرة ومعدات في ثلاث غارات جوية خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، من دون أن تحدد مواقعها.

من جهته، صرح ليونيد باشنيك مسؤول منطقة لوغانسك الانفصالية أن «سيفيرودونيتسك لم تتحرر بنسبة مئة بالمئة»، مؤكداً أنه «في كل الأحوال ستكون سيفيرودونيتسك... ليسيتشانسك لنا». وبالتزامن مع المعارك في الشرق، ما زال الجيش الروسي يقصف ضواحي مدينة خاركيف (شمال غرب) ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا.

وقال حاكم المنطقة فولوديمير تروش إن المنطقة المحيطة بشورتكيف بغرب أوكرانيا تعرضت للقصف السبت. وأعلنت وزارة الدفاع الروسية إسقاط ثلاث مقاتلات أوكرانية من طراز «سو 25» إحداها بمنطقة خاركوف، وتدمير ثماني مسيرات أوكرانية فوق دونباس وخاركوف، فضلاً عن تدمير مخازن ذخيرة. ونقل موقع قناة «آر تي عربية» عن الوزارة القول إن القوات المسلّحة الروسية دمرت بصواريخ كاليبر مستودعاً كبيراً في منطقة ترنوبل لأنظمة الصواريخ ومنظومات الدفاع الجوي المحمولة التي تم تسليمها إلى كييف من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. كما أعلنت أن «الطيران الروسي دمر ثلاثة مواقع قيادة للقوات المسلحة الأوكرانية». وقصفت الصواريخ والمدفعية الروسية كذلك خمسة مستودعات للذخيرة والوقود.

طباعة Email