بايدن يدعو إلى حظر بيع البنادق الهجومية للأفراد

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الخميس إلى "حظر" بيع بنادق هجومية للأفراد، وذلك في خطاب متلفز ألقاه بعد تسعة أيام على مذبحة مروعة راح ضحيتها 19 طفلاً ومدرّستان في مدرسة في تكساس.

وسأل الرئيس الأمريكي وقد بدا عليه التأثر "كم من مذبحة بعد علينا أن نتحمل؟"، مشددا على ضرورة رفع الحد الأدنى لسن شراء هذه الأسلحة، المحدد حاليا عند 18 عاما، إلى 21 عاما.

وأصيب خمسة أشخاص أيضا أمس الخميس جراء إطلاق نار في مقبرة بولاية ويسكونسن شمال الولايات المتحدة أثناء دفن رجل قتِل أواخر مايو بأيدي الشرطة، وفق ما أفادت قوات الأمن وقناة محلية.

وقالت الشرطة في مدينة راسين الواقعة على ضفاف بحيرة ميشيغان "أطلِقت أعيرة نارية عدة" في المقبرة الساعة 14,26 بالتوقيت المحلي (19,26 ت غ).

أسفر إطلاق النار عن إصابة خمسة أشخاص، ووقع خلال جنازة رجل قتلته الشرطة في مايو، وفق ما قالت عائلته لقناة "تي إم جاي 4" موضحة أن بين الجرحى أقارب للراحل.

وقُتل الشاب الأسود داشونتاي كينغ (37 عاما) برصاص الشرطة في 20 مايو أثناء هروبه من عناصر أمن شاهدوه يحمل مسدسا.

حصلت وقائع الخميس غداة إطلاق نار في مستشفى في تولسا بولاية أوكلاهوما (جنوب شرق) أسفر عن مقتل أربعة أشخاص، وبعد أقل من عشرة أيام على مذبحة راح ضحيتها 19 طفلاً ومعلمتان في مدرسة في يوفالدي بولاية تكساس.

من المقرر أن يلقي الرئيس الأمريكي جو بايدن كلمة الساعة 19,30 مساء (23,30 ت غ) للتحدث عن "ضرورة أن يسنّ الكونغرس قوانين بناء على الحسّ السليم للتصدي لتفشي العنف باستخدام الأسلحة النارية".

منذ مذبحة يوفالدي، وقع أكثر من عشرين حادث إطلاق نار سقط خلاله كثير من الضحايا في الولايات المتحدة، وفق منظمة "غان فايولنس آركايف".

 

طباعة Email