الكشف عن "العقل المدبر" لمحاولة اغتيال الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت السلطات الأمريكية أنّها اعتقلت، الثلاثاء، عراقياً مرتبطاً بتنظيم داعش الإرهابي، ووجّهت إليه تهمة التحضير لمحاولة اغتيال الرئيس الأسبق جورج بوش الابن.

وقالت النيابة العامة في أوهايو في بيان، إنّ شهاب أحمد شهاب (52 عاماً)، متّهم بـ"مساعدة ودعم مؤامرة تهدف إلى قتل الرئيس الأسبق للولايات المتحدة جورج دبليو بوش".

وأوضح البيان أنّ شهاب حاول تجنيد عراقيين آخرين وإحضارهم لتنفيذ الهجوم وأجرى عمليات استكشاف واستطلاع في دالاس بولاية تكساس قرب أماكن مرتبطة بالرئيس الجمهوري الأسبق (2001-2009). وفقا لسكاي نيوز.

ووصل شهاب بشكل قانوني إلى الولايات المتحدة عام 2020 بتأشيرة سياحية، وأقام بين كولومبوس في ولاية أوهايو شمالي البلاد وإنديانابوليس، قبل أن يطلب اللجوء.

كما حاول المتّهم مساعدة رجل، اعتقد أنّه عراقي، على الهجرة إلى الولايات المتحدة لقاء مبلغ مالي.

وأوضحت النيابة العامة أنّه "في أكتوبر وديسمبر 2021 تلقّى شهاب عشرات آلاف الدولارات" لتأمين وصول هذا الشخص الذي "كان في الحقيقة مختلقاً"، مشيرة إلى أن "التواصل كان منسّقاً تحت إدارة مكتب التحقيقات الفدرالي".

وجاء في وثيقة نشرها مكتب التحقيقات الفدرالي، الثلاثاء، أنّ أفراد الفريق "أرادوا قتل الرئيس الأسبق بوش لأنه برأيهم مسؤول عن مقتل العديد من العراقيين" بعد تدخلّه العسكري في العراق الذي بدأ عام 2003.

وأبلغ شهاب رجلاً كان في الواقع مخبراً لمكتب التحقيقات الفدرالي أنّ عنصرين سابقين في الاستخبارات العراقية كان يفترض أن ينفّذا عملية اغتيال بوش بمساعدة عناصر من تنظيم داعش الإرهابي ومجموعة تسمّى "الرائد".

طباعة Email