الحكومة الفرنسية تستقيل "بغير قصد"

ت + ت - الحجم الطبيعي

نشر الموقع الإلكتروني للحكومة الفرنسية، أمس السبت، بيان استقالتها عن طريق الخطأ.

وجاء في البيان، الذي ظل على صفحة الموقع لأكثر من ساعة، حسبما ذكرت إذاعة "فرانس إنفو"، أن "رئيس الوزراء جان كاستكس قدم استقالة حكومته إلى رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون".

ووفقًا للحكومة، فقد حدث "خطأ في معالجة المعلومات"، تجدر الإشارة إلى أن الموقع في حالة "إعادة ترتيب"، وهو جاهز للتفعيل تحت أي ظرف من الظروف، ورسالة الاستقالة هي نتيجة تفعيل هذا الوضع.

ووفقًا لمصدر حكومي، فإن البيانات الصحفية هي فقط صحيحة، وقال المصدر إنه "ليس من المقرر إجراء تغييرات اليوم".

وأشارت تقارير إعلامية، يوم 11 مايو إلى أن رئيس الوزراء الفرنسي الحالي، جان كاستكس، لا يريد أن يصبح عضوا في الحكومة الجديدة، ويخطط لأخذ قسط من الراحة.

ووفقا لـ "فرانس إنفو"، فإن كاستكس لا يريد دخول الحكومة الجديدة، رغم أن اسمه ظهر في قائمة الأعضاء المحتملين في وزارة العدل، وأنه كان يعتزم الاستقالة فور انتهاء الانتخابات الرئاسية، لكن الرئيس المعاد انتخابه إيمانويل ماكرون طالبه بالاحتفاظ بمنصبه حتى التعديل الوزاري في الحكومة.

طباعة Email