بوتين: إنهاء حياد فنلندا العسكري سيكون «خطأ»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفنلندي سولي نينيستو، أن إنهاء الحياد العسكري لفنلندا سيكون "خطأ".

وكان رئيس فنلندا ساولي نينيستو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هاتفيا أن بلاده ستتخذ قرارا بشأن انضمامها لحلف شمال الأطلسي(ناتو) في الأيام القليلة المقبلة.

وقالت وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم السبت أن المحادثة مع بوتين كانت "مباشرة وصريحة" وجرت بدون إثارة"، طبقا لما ذكره رئيس فنلندا في بيان.

وكان نينيستو قد رفض في وقت سابق من اليوم تلميحات بأن تركيا ستمنع بلاده والسويد المجاورة من الانضمام إلى الحلف، بالنظر  إلى أن الولايات المتحدة تدعم هذه الخطوة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد قال أمس الجمعة إن تركيا لا تدعم انضمام السويد وفنلندا إلى عضوية الناتو، معللة السبب في ذلك إلى مخاوف بشأن "الإرهابيين" الأكراد.
وتشكو تركيا منذ فترة طويلة من عدم وجود تعاون كاف من جانب الناتو والحلفاء الأوروبيين في جهودها ضد حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بأنه منظمة إرهابية.

وجاء في بيان صادر عن الكرملين "شدد فلاديمير بوتين على أن إنهاء السياسة التقليدية للحياد العسكري سيكون خطأ، حيث لا يوجد تهديد لأمن فنلندا".

ويتوقع الأحد الإعلان عن ترشيح هلسنكي لعضوية الناتو، الأمر الذي يثير استياء موسكو.

ورأى الكرملين في بيانه أن "مثل هذا التغيير في التوجه السياسي للبلاد يمكن أن يكون له تأثير سلبي على العلاقات الروسية الفنلندية التي تطورت خلال سنوات بروح حسن الجوار والتعاون بين شركاء، ما يعود بالفائدة على الطرفين".

وناقش الزعيمان أيضًا الوضع في أوكرانيا مع استمرار العملية العسكرية الروسية فيها  منذ 24 فبراير. وأبلغ بوتين نظيره الفنلندي عن "وضع المحادثات الروسية الأوكرانية، التي علّقتها كييف عمليًا، وهي لا تبدي أي اهتمام بشأن إجراء حوار بناء وجاد"، بحسب بيان الكرملين.
 

 

طباعة Email